اليابان ترد على مزاعم إلغاء أوليمبياد طوكيو

نفت دولة اليابان ما تردد عبر تقرير صحفي إنجليزي بشأن إلغاء دورة الألعاب الأوليمبية في طوكيو، وأكدت التزامها تجاه تنظيمها، في خطوة ربما لن تفعل الكثير لإخماد المخاوف المحلية حول إقامة البطولة في ظل جائحة كورونا.

وتعهد منظمو الأوليمبياد بالضغط لانطلاقها في موعدها المحدد في 23 يوليو، بعد عام من موعد انطلاقها الأصلي، بعد قرار تأجيلها في مارس من العام الماضي.

وقال متحدث باسم الحكومة اليابانية إنه «لا صحة» لتقرير صحيفة «التايمز» حول تركيز اليابان على إلغاء البطولة واستضافتها في موعد آخر.

وأضاف مانابو ساكاي، نائب رئيس مجلس الوزراء الياباني، المتحدث الرسمي باسم الحكومة، في مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة: «ننفي بشكل قاطع هذا التقرير»، بحسب ما نقلت «رويترز».

كما نفت اللجنة المنظمة للأوليمبياد التقرير وقالت إن كل شركائها بمن فيهم الحكومة اليابانية واللجنة الأوليمبية الدولية، يركزون على استضافة البطولة في موعدها.

-الإعلانات-