فولهام × تشيلسي: ماونت يقود البلوز لعبور ديربي غرب لندن

عاد فريق تشيلسي لطريق الإنتصارات مجددًا في الدوري الإنجليزي، وبعد غياب 3 جولات متتالية، من خلال تحقيق الفوز اليوم على حساب فولهام بنتيجة 1-0 في ديربي غرب لندن، وهي مباراة ضمن الجولة التاسعة عشر من البريميرليج.
وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين، لكن أصحاب الأرض تعرضوا لضربة قوية بنهاية الشوط من خلال طرد الظهير الأيسر الأمريكي أنتوني روبنسون بعد تدخل عنيف على قائد تشيلسي، سيزار أزبليكويتا.
ونجح لاعب الوسط الإنجليزي، مايسون ماونت، من تسجيل هدف المباراة الوحيد لصالح الضيوف قبل نهاية المباراة بـ 12 دقيقة، ليمنح البلوز انتصارًا غاليًا هو الأول منذ الجولة 14 (3-0 ضد ويست هام).
لاعب الوسط الإنجليزي، مايسون ماونت، كان رجل المباراة بدون منازع، فبجانب تسجيله هدف المباراة الوحيد، كان الأكثر من حيث صناعة الفرص التهديفية (7) بجانب نجاحه في الإلتحامات الأرضية أكثر من أي لاعب أخر في الملعب (8: مناصفة مع أديمولا لوكمان لاعب فولهام)، وكان أكثر من لعب كرات عرضية بشكل سليمة (4) بجانب دقته الكاملة للمراوغات (3 من 3.. 100% نجاح في المراوغات).
– فولهام مدد رقمه القياسي السلبي في البريميرليج على مستوى الديربيات اللندنية، فرفع من سجله السلبي إلى 19 مباراة ديربي لندني متتالية دون فوز (تعادل 2 وخسر 17) منذ الفوز 2-1 على ويست هام في يناير 2014.
– مايسون ماونت صنع 7 فرص تهديفية ليكون أول لاعب من تشيلسي يصنع هذا العدد من الفرص في مباراة خارج القواعد على مدار المواسم الخمس الأخيرة في البريميرليج.
الفوز دفع بتشيلسي مجددًا نحو إطار المنافسة على مراكز دوري الأبطال، بعد أن ارتقى الفريق إلى المركز السابع برصيد 29 نقطة، على بعد 3 نقاط فقط من المركز الرابع في جدول الترتيب.
فولهام تلقى هزيمته الأولى في الدوري منذ الخسارة في 5 ديسمبر 2020 ضد مان سيتي (2-0)، لكن الفريق مستمر في مواقع الخطر بعد أن تجمد رصيده عند 12 نقطة في المركز الثامن عشر، على بعد 4 نقاط كاملة من مراكز الأمان.
أبرز الأرقام والإحصائيات:
– هدف مايسون ماونت الإفتتاحي ضد فولهام هو الهدف رقم 11 الذي يسجله فريق تشيلسي هذا الموسم في البريميرليج خلال ال15 دقيقة الأخيرة من زمن المباراة.
– هدف ماونت ضد فولهام هو الهدف رقم 800 الذي يسجله تشيلسي خارج قواعده خلال عهد البريميرليج.. فقط مان يونايتد (933) وأرسنال (817) سجلا أكثر من البلوز خلال عهد المسابقة.
– أنتوني روبنسون هو ثامن أمريكي يحصل على بطاقة حمراء في مباراة بالبريميرليج خلال عهد المسابقة، وهو ثاني أمريكي من فولهام بالتحديد يتعرض للطرد في البريميرليج بعد كارلوس بوكانيجرا ضد أستون فيلا في فبراير 2004.

-الإعلانات-