موقف غريب وغير مألوف بين لاعب أستون فيلا الشاب ونجم ليفربول عقب المباراة (فيديو)

نجح نادي ليفربول في تحقيق الفوز برباعية مقابل هدف واحد على منافسه أستون فيلا في المباراة التي أقيمت بينهما، أمس الجمعة، في إطار الدور الثالث من كأس الاتحاد الإنجليزي.

وخاض أستون فيلا المباراة بفريق الشباب تحت 23 عامًا بعد تفشي فيروس كورونا بين لاعبي الفريق الأول، فيما نجح الشاب لوي باري، صاحب الـ 17 عامًا، في تسجيل هدف فريقه الوحيد.

وعقب المباراة طلب الشاب «باري» تبادل القمصان مع نجم الريدز فابينيو، وهو ما رحب به الأخير، لكن وبعد إتمام عملية التبادل ورحيل فابينيو باتجاه غرفة الملابس، تقدم أحد أعضاء الجهاز الفني للفيلانز نحو لاعبه وأخبره بضرورة الحصول على قميصه مجددًا من النجم البرازيلي، إذ أن القميص يمثل مناسبة خاصة بالنسبة له بعدما خاض به مباراته الأولى على المستوى الرسمي للفرق الأولى، كما سجل به هدفه الأول في شباك فريق كبير كليفربول.

وبالفعل، ركض صاحب الـ 17 سريعًا إلى ممر ملعب فيلا بارك ليلحق بفابينيو ويطلب منه استعادة قميصه ويعيد للبرازيلي قميصه مجددًا، إلا أن الأخير عاد ومنحه القميص مرة أخرى، ليظفر لوي باري بالقميصين في النهاية.

-الإعلانات-