توتنهام × ليستر سيتي: «رودجيرز» ينهي عقدة الـ «سبيشيال وان»

واصل ليستر سيتي انطلاقته المميزة في الدوري هذا الموسم، وحقق الفريق فوزًا كبيرًا خارج قواعده بنتيجة 2-0 على فريق توتنهام في مباراة ضمن مباريات الجولة 14 من البريميرليج.

وتسبب أصحاب الأرض في خسارتهم مع منحهم الضيوف ركلة جزاء بنهاية الشوط الأول، قبل أن يسجل البلجيكي توبي ألديرفايرليد هدفًا عكسيًا في مرماه بعد ربع ساعة من الشوط الثاني، ليحقق الضيوف الفوز الذي دفع بهم للمركز الثاني في جدول الترتيب، في حين تراجع توتنهام – الذي كان بدأ الجولة 13 في صدارة الترتيب – إلى المركز الرابع حاليًا، مع إمكانية انهائهم الجولة في المركز الخامس (في حال فوز تشيلسي غدًا على ويست هام).

وسجل جيمي فاردي الهدف الأول للضيوف بسبب ركلة جزاء على المدافع الإيفواري سيرجي أورييه، ليرفع هداف ليستر من سجله التهديفي في الدوري هذا الموسم إلى 10 أهداف، مع تسجيله 5 أهداف في أخر 7 مباريات لعبها خارج قواعد فريقه ضد توتنهام في الدوري.

وأصبح جيمي فاردي هو أول لاعب على الإطلاق يسجل ضد توتنهام هوتسبر كلاعب زائر في وايت هارت لاين، ويمبلي وملعب توتنهام الجديد.

وأوضحت الإحصائيات أن الظهير الإيفواري سيرجي أورييه قد تسبب في احتساب 4 ركلات جزاء على توتنهام خلال الموسم ال 4 الأخيرة في البريميرليج، وهو سجل لا يفوقه لاعب أخر في المسابقة خلال نفس المدة سوى سجل البرازيلي دافيد لويز (5).

وجاء هدف ألديرفايرليد العكسي ليكون توتنهام قد تلقى هدف من ركلة جزاء وأخر بشكل عكسي في مباراة بالبريميرليج للمرة الأولى منذ 19 عامًا، وبالتحديد منذ مارس 2001 ضد أرسنال (انتهت 2-1).

وضمن ليستر من خلال نتيجة اليوم دخول فترة أعياد الميلاد وهو في المركز الثاني بـ جدول الترتيب، للموسم الثاني على التوالي، وهو حدث لم يتكرر من قبل في تاريخ مشاركات النادي بالدرجة الممتازة بمختلف مسمياتها.

وتمكن المدرب الأيرلندي الشمالي، براندن رودجيرز، من انهاء عقدته ضد أستاذه السابق ومدرب توتنهام الحالي، جوزيه مورينيو، حيث تمكن رودجيرز من تحقيق الإنتصار على المدرب الذي عمل مساعدًا له في تشيلسي للمرة الأولى على الإطلاق، وبعد 7 مواجهات سابقة بين المدربين في مختلف البطولات دون نجاح (خسر 5 وتعادل 2).

-الإعلانات-