هدف سترلينج وتألق الدفاع يعيدان السيتي لطريق الانتصارات (تقرير)

حقق مانشستر سيتي انتصارًا هامًا خارج قواعده على ساوثهامبتون بنتيجة 1-0، في مباراة ضمن مباريات الجولة 14 من البريميرليج.
وعاد مانشستر سيتي إلى طريق الانتصارات سريعًا، بعدما تعادل في الجولة الماضية على ملعبه ضد ويست بروميتش ألبيون، ليعزز الفريق رصيد نقاطه الذي ارتفع إلى 23 في المركز الخامس بجدول الترتيب (مع وجود مباراة مؤجلة للفريق)، في حين يتجمد رصيد ساوثهامبتون عند 24 نقطة في المركز الرابع.
وسجل الجناح الإنجليزي رحيم سترلينج هدف المباراة الوحيد، والذي جاء في الشوط الأول، ليكون الجناح الإنجليزي المهاجم قد سجل رابع أهدافه في البريميرليج هذا الموسم، وهو هدفه الأول خارج القواعد في البريميرليج منذ هدفه ضد ليدز يونايتد في الجولة الرابعة.
وجاء هدف المباراة الوحيد من صناعة البلجيكي كيفن دي بروين، الذي صنع الهدف رقم 15 خلال عام 2020 في البريميرليج، في أفضل سجل له من التمريرات الحاسمة خلال عام ميلادي واحد بعد سجله في عام 2017 (18).
وحافظ مانشستر سيتي على تقدمه في النتيجة لنهاية المباراة، ليكون رجال المدرب بيب جوارديولا قد فازوا في 17 من أصل 18 مباراة تقدموا في نتيجتها على ساوثهامبتون في البريميرليج (تعادلوا في واحدة).
وحافظ مانشستر سيتي على نظافة شباكه للمباراة السادسة هذا الموسم، وهو أعلى رقم شباك نظيفة لفريق في المسابقة، كما لم يستقبل الفريق سوى 12 هدفًا حتى الأن، وهو أفضل سجل دفاعي لفريق في المسابقة، مع استقبال السيتي لـ 6 أهداف فقط خلال أخر 11 مباراة، وبالتحديد منذ الخسارة ضد ليستر سيتي في الجولة الثالثة بنتيجة 5-2.

وأصبح مانشستر سيتي هو أول فريق يحرم ساوثهامبتون من التسجيل على ملعب سانت ماري هذا الموسم، والأول في البريميرليج منذ أرسنال في يونيو الماضي (لينهي سلسلة من 10 مباريات متتالية سجل فيها ساوثهامبتون على ملعبه، من بينها تسجيل هدفين أو أكثر في آخر 7).

-الإعلانات-