أرقام كريستال بالاس × ليفربول: انتصار تاريخي في يوم تحطيم الأرقام لـ «الريدز»

حقق ليفربول أكبر انتصار في تاريخه خارج قواعده في مسابقة الدوري، وذلك بعد أن تغلب بنتيجة 7-0 على كريستال بالاس في افتتاح مباريات الجولة 14 من البريميرليج.

وسجل ليفربول أكبر انتصار له في الدوري منذ الفوز بنتيجة 9-0 على كريستال بالاس في عام 1989، مع تلقي النادي اللندني اليوم لأكبر خسارة على ملعبه في تاريخه.

وانتهى الشوط الأول بنتيجة 3-0، ليكون ليفربول قد سجل 3 أهداف خارج ملعبه في شوط أول من مباراة في البريميرليج، منذ مباراة الفريق ضد ليستر سيتي في ديسمبر 2019.

وسجل ساديو ماني بالتخصص ضد كريستال بالاس ليرفع سجله التهديفي ضد النادي اللندني إلى 10 أهداف، ليكون أكثر لاعب في عهد البريميرليج سجل ضد كريستال بالاس، وهم الخصم الذي سجل ضده الجناح السنغالي أكبر عدد من الأهداف خلال مسيرته في المسابقة.

وتألق المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو، من خلال تسجيله هدفين، ليكون قد سجل في أخر مباراتين 3 أهداف، وهو ما يزيد بهدف عما سجله في أول 12 مباراة في البريميرليج هذا الموسم (2).

ولم يشارك النجم المصري محمد صلاح سوى في 33 دقيقة فقط، لكنها كانت كافية بالنسبة له من خلال اشتراكه في تسجيل جميع أهداف ليفربول منذ نزوله الملعب (شارك والنتيجة كانت 4-0)، فصنع الهدف الخامس للبرازيلي فيرمينو، وسجل بنفسه الهدفين السادس والسابع.

وتعد الشراكة التهديفية بين صلاح وفيرمينو (17 هدفًا بين اللاعبين في البريميرليج) هي ثاني أفضل شراكة تهديفية بين لاعبين من ليفربول في عهد البريميرليج، بعد الشراكة التهديفية بين روبي فاولر وستيف ماكمانمان (24 هدفًا بين اللاعبين).

وجاءت أهداف ليفربول الـ 7 في المباراة من صناعة 7 لاعبين مختلفين، وهو عدد صناع أهداف غير مسبوق من جانب فريق في مباراة خلال عهد البريميرليج.

وضمن ليفربول صدارة الترتيب حتى فترة أعياد الميلاد، لينجح في ذلك للموسم الثالث على التوالي، ويكون أول فريق يتمكن من تحقيق ذلك في الدرجة الممتازة بمختلف مسمياتها منذ ليفربول نفسهم خلال الفترة بين 1978 إلى 1980.

وجاء فوز ليفربول على كريستال بالاس اليوم ليكون الفوز رقم 127 للمدرب الألماني يورجن كلوب مع ليفربول في البريميرليج، ليتخطى رقم المدرب الإسباني رافا بنيتيز، ويصبح المدرب الأكثر تحقيقًا للانتصارات مع الريدز في عهد البريميرليج.

-الإعلانات-