فيديو مرتضى منصور يثير عاصفة تعليقات لتأخر نشره: «غالبًا باقة النت عندك أفشة»

أثار تأخر نشر فيديو المستشار مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك الموقوف، ردود أفعال واسعة النطاق، على حساباته على صفحات وسائل التواصل الاجتماعى، وصلت إلى 11 ألف تعليق على إعلانه عن قرب نشر فيديو «كشف الحقائق»، والذى تم التعليق على صفحته بالعبارة التالية: «انتهي الآن المستشار مرتضي منصور من تسجيل اللقاء المرتقب الذي يكشف أبعاد المؤامرة وسيتم عرضه فور الانتهاء من تحميله على صفحته الرسمية».

مرت 9 ساعات على كتابة تلك العبارة على حسابات منصور على «تويتر» وعلى «فيس بوك» حازت خلالها ردود أفعال واسعة وصلت إلى 11 ألف تعليق على صفحته على موقع «فيس بوك».

وكان المستشار مرتضى منصور أصدر بيانًا في الساعة الواحدة والنصف من صباح يوم الجمعة احتجاجًا ما وصفة ما بـ«مؤامرة ضد نادي الزمالك، ومجلس إدارته المنتخب والشرعي» يدعو فيه جماهير نادى الزمالك لعدم التظاهر قائلاً «لن يكون نادى الزمالك، ولا رئيسه الشرعي جزءا من الفوضى في مصر»، معلنا عن نشر فيديو يحكى فيه بالمستندات «المؤامرة الكبرى على نادى الزمالك ورئيسه»، وحدد أمس الجمعة موعدًا لنشره، وحصد البيان 19 ألف تعليق على صفحته على موقع «فيس بوك».

حصد إعلان مرتضى منصور عن الانتهاء من الفيديو وتحميله على 47 ألف إعجاب و11 ألف تعليق و1300 مشاركة خلال 9 ساعات.

من أبرز التعليقات: «إي ده هي صلاة الجمعة بتخلص بالليل ولا كان النت فاصل شبكة»، «مارك بيقولك الفيديو عندي، ومش هنشره عشان يحتوى على أي حاجة مش عجباه»، و«مرتضى منصور رمز من أعظم القيادات في تاريخ الزمالك.. راجل شريف أعطى النادى ولم يأخذ غير حب الناس الشرفاء.. إنه العصر الذهبى للزمالك.. ابنه نموذج للرجولة والدهاء والفكر وصفقات الزمالك تؤكد ذلك، وبطولات الزمالك ومنشآت الزمالك خير شاهد لدى الكثير.. محبو الزمالك بالملايين مع المستشار مرتضى وهو في سجل الشرف».

وتوالت ردود الأفعال «داخلين على نص ساعة ولسه الفيديو منزلش نبعتلك (تسعة) ميجا من عندنا ولا الراوتر عنده أفشة»، و«هروح اتفرج شويه على التليفزيون على ما تجهز»، و«يا رب اتمني عودتك للنادي، علشان أنت الأسد اللي بيخافوا منك وانت اللي رجعت نادي الزمالك تاني للمجد بنحبك مرتضي» و«أكيد شركة النت عاملة مؤامرة عليك ومش عاوزه الفيديو ينزل»، و«وزير الاتصالات هيقطع النت عن مصر كلها عشان المؤامرة وكدهون» و«غالبًا باقة النت عندك أفشة شويه».

وكتب أهلاوى تعليقًا: «أنا رجل أهلاوي، لكني متعاطف مع هذا الرجل، فإن كان مظلوم ا فسيبرئه الله، ولو وجُدت مخالفات فلتتضح للرأي العام حتى تظهر الحقائق للناس، ويبطلوا كلام حتى يحين هذا الوقت، فكل إنسان يعلق بسخرية لابد من محاسبته، ولابد أن يكون لدينا ثقافة الاعتذار واحترام الآخر، وليكن الله معك أيها المستشار مرتضي منصور، ويعينك ربنا في محنتك ويظهر الحق».

-الإعلانات-