بالأرقام.. تفوق طارق العشري على الأهلي بالنهائيات يثير مخاوف جماهير الأحمر

يعتبر طارق العشري المدير الفني لنادي طلائع الجيش نفسه تلميذ البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني التاريخي للأهلي، وكثيرا ما صرح أنه تعلم من أستاذه الكثير وأنه يعتبره مثله الأعلى في عالم التدريب.

وقبل المواجهة التي ستجمع الأهلي مع طلائع الجيش في نهائي كأس مصر، غدًا السبت، وبعيدا عن مباريات الدوري أو مراحل مسابقة الكأس الأولية، برهن العشري على تفوقه مع كل الفرق الذي سبق وأن قام بتدريبها على النادي الأهلي.

وكانت البداية عندما كان يقود العشري فريق حرس الحدود عام 2009 وحسم لقب السوبر المصري بعد فوزه بهدفين نظيفين لأحمد حسن مكي وكان يقود الأهلى وقتها حسام البدري وشهدت المباراة طرد أحمد السيد مدافع الأهلي.

وعاد العشري وكرر تفوق حرس الحدود على الأهلي وحسم لقب كأس مصر بعد فوزه بالركلات الترجيحية بعد انتهاء المباراة بتعادل الفريقين بهدف لمثله تقدم أحمد سالم صافي للحرس وتعادل محمد بركات للأهلي.

في عام 2014 كان يقود طارق العشري فريق أهلى بنغازي الليبي ونجح بطل ليبيا في الفوز في مباراة الذهاب بهدف نظيف، قبل أن يفوز الأهلى بثلاثة أهداف مقابل هدفين ويطيح طارق العشري بالأهلي من دور الـ 16 للبطولة الأفريقية وشهدت المباراة طرد أحمد فتحي.

وتفوق الأهلي على طارق العشري، في مناسبتين، الأولى عام 2010 في مباراة على لقب السوبر المصري عندما فاز الأهلي بهدف نظيف سجلة محمد أبوتريكة وشهدت المباراة حالتي طرد سيد معوض مدافع الأهلي وأحمد عبدالغني مهاجم الحدود.

أما المواجهة الثانية فكانت عام 2012 في السوبر المصري ايضا، عندما كان يقود إنبي وفاز الأهلي بهدفين مقابل هدف، سجل للأهلى عبدالله السعيد ومحمد ناجي جدو ولإنبي محمد شعبان.

وبهذا يكون تفوق طارق العشري في ثلاث مواجهات حاسمة مقابل مواجهتين للأهلي، وستكون المواجهة السادسة بينهما غدا، فهل يواصل طارق العشري تفوقه أم يعادل الأهلى التفوق مع تلميذ جوزيه؟

-الإعلانات-