المجموعة الرابعة بدوري الأبطال: ليفربول يضمن القمة ومواجهة حاسمة مرتقبة في هولندا

بلغ ليفربول دور ال 16 لدوري أبطال أوروبا موسم 2020/2021 بعد أن ضمن صدارة مجموعته، الرابعة، قبل جولة واحدة من نهاية مرحلة المجموعات بالمسابقة.

وتغلب ليفربول على ملعبه بنتيجة 1-0 على أياكس أمستردام الهولندي، ليضمن الريدز صدارتهم للمجموعة برصيد 12 نقطة، وبفارق 4 نقاط عن أقرب الملاحقين.

وسجل لاعب الوسط الإنجليزي الشاب كورتيس جونز هدف المباراة الوحيد، ليضمن الريدز الوصول لدور ال 16 من المسابقة للموسم الرابع على التوالي تحت قيادة المدرب الألماني يورجن كلوب.

وأصبح جونز (عامًا و306 يومًا) هو ثالث ثالث أصغر هداف لليفربول في دوري أبطال أوروبا بعد دايفيد نجوج (19 عامًا و252 يومًا) وترينت ألكسندر أرنولد (19 عامًا و10 أيام).

وتلقى أياكس أمستردام خسارته الثانية في مرحلة المجموعات هذا الموسم، وهي خسارته الأولى في مختلف البطولات منذ الخسارة في 21 أكتوبر الماضي ضد ليفربول أيضًا، وبعد سلسلة من 8 مباريات متتالية دون خسارة (7 انتصارات وتعادل).

وانتهت سلسلة أياكس أمستردام المميزة خارج القواعد في دوري الأبطال، حيث خسر الفريق بعيدًا عن معقله في المسابقة للمرة الأولى بعد 17 مباراة متتالية دون خسارة.

وشهدت المباراة مشاركة الحارس الأيرلندي الشاب كويمين كيليهر، الذي أصبح الحارس رقم 11 المختلف الذي يلعب بقميص ليفربول في مباراة بدوري الأبطال، لكنه ثاني حارس فقط يتمكن من الحفاظ على نظافة شباكه في مباراته الأولى بالمسابقة مع الريدز بعد كريس كريكلاند ضد جالطا سراي في 2002.

وفي المباراة الأخرى من المجموعة، أهدر أتالانتا الإيطالي فرصة الفوز على ملعبه، وسقط في فخ التعادل ضد ميتييلاند الدنماركي بنتيجة 1-1، ليرتفع رصيد النادي الإيطالي إلى 8 نقاط في المركز الثاني، ويجعل مواجهته القادمة في المجموعة (ضد أياكس في هولندا) بمثابة مباراة نهائية مع حاجة النادي الهولندي (7 نقاط) للفوز من أجل الاستمرار في المسابقة.

وحقق النادي الدنماركي أول نقطة في تاريخه بدوري الأبطال، مع مشاركتهم الأولى في المسابقة، ليكون أفضل إنجاز قد حققه الفريق حتى هذه اللحظة، مع استقبالهم لـ ليفربول في الجولة الأخيرة على ملعبه، في مباراة بمثابة تحصيل حاصل لفريقين ضمنا مركزيهما في المجموعة.

-الإعلانات-