تشيلسي × توتنهام: السبيرز يحافظون على انطلاقتهم التاريخية في ديربي سلبي

سقط تشيلسي في فخ التعادل السلبي على ملعبه في مواجهته مع توتنهام ضمن مباريات الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفشل تشيلسي في تقليص الفارق بينه وبين توتنهام، المتصدر الحالي، وظل الفارق عند نقطتين بين الفريقين اللندنيين الكبيرين.

وسيطرت نتيجة 0-0 على هذه المواجهة في البريميرليج للمرة الأولى منذ 5 سنوات (في 29 نوفمبر 2015، على ملعب وايت هارت لاين)، في حين يعتبر هذا هو أول تعادل سلبي في الدوري بين الفريقين على ملعب ستامفورد بريدج، معقل تشيلسي، منذ مواجهتهما في 24 مارس 2012.

وشهدت المباراة تسديد توتنهام كرة وحيدة على مرمى أصحاب الأرض خلال ال 90 دقيقة، وكان ذلك في الشوط الأول، ليكون السبيرز قد فشلوا في التسديد على مرمى المنافس خلال شوط ثان في مباراة بالبريميرليج للمرة الأولى منذ مباراة وولفرهامبتون في ديسمبر 2018.

وحافظ الحارس السنغالي إدوارد ميندي على نظافة شباكه في المباراة الخامسة من أصل 6 مباريات لعبها في البريميرليج هذا الموسم، ليكون حارس تشيلسي هو صاحب الرقم الأعلى من الشباك النظيفة بين جميع حراس الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

وحافظ توتنهام على نظافة شباكه في 3 مباريات متتالية خارج القواعد في البريميرليج لأول مرة منذ الفترة بين سبتمبر لـ نوفمبر 2013، وقتها كان مدربهم برتغالي ايضًا، أندريه فيلاش بواش.

وحصد توتنهام 13 نقطة من أول 5 مباريات له خارج القواعد في البريميرليج هذا الموسم، وهي أفضل بداية على الإطلاق للسبيرز خارج قواعدهم في موسم خلال تاريخ البريميرليج، والبداية الأفضل منذ بداية موسم 1960/1961 (فازوا بجميع المباريات ال 5، وان كان وقتها المسابقة تعتمد نظام الفوز = نقطتين)

وحافظ تشيلسي على سلسلة الـ لا هزيمة، والتي شهدت عدم تعرض الفريق للخسارة في أخر 14 مباراة بمختلف البطولات، وأن كانت مباراة اليوم شهدت توقف سلسلة انتصاراتهم التي كانت وصلت إلى 6 مباريات متتالية في مختلف البطولات، قبل مواجهة اليوم.

وعلى الرغم من أن النتيجة لم تؤثر كثيرًا على الفارق بين الفريقين، إلا أن هذه النتيجة تعني أن تشيلسي لم يهزم أي فريق من فرق التوب 6 التي واجهها في البريميرليج هذا الموسم (3: ليفربول، مانشستر يونايتد وتوتنهام)، مع فشله في تسجيل ولو هدف في جميع هذه المباريات (تعادل 2 بنتيجة 0-0 وخسر واحدة بنتيجة 2-0).

-الإعلانات-