أرقام أتلتيكو مدريد × برشلونة: خطأ فردي يمنح سيميوني فوز طال انتظاره

حقق أتلتيكو مدريد انتصارًا هامًا بعد أن تغلب على ضيفه برشلونة، بنتيجة 1-0 في قمة مباريات الجولة العاشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم «لاليجا».

وارتفع رصيد أتلتيكو مدريد من خلال هذا الفوز إلى 20 نقطة مناصفة مع فريق ريال سوسيداد صاحب المركز الأول، لكن الفريق المدريدي يتبقى له مباراتين مؤجلتين.

وسجل البلجيكي يانيك فيريرا كاراسكو هدف المباراة الوحيد الذي جاء في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، ليمنح فريقه انتصارًا مستحقًا على حساب الضيف الكتالوني.

وجاء هدف المباراة الوحيد نتيجة خطأ من الحارس الألماني مارك أندريه شتيجن الذي ارتكب رابع خطأ يؤدي إلى هدف في لاليجا منذ بداية الموسم الماضي، وهو عدد الأخطاء الأكبر لحارس مناصفة مع حارس ريال بلد الوليد، خوردي ماسيب.

واستفاد أتلتيكو مدريد هذا الموسم من 3 أهداف نتيجة أخطاء حراس المرمى، وهو الرقم الأعلى لفريق يستغل الأخطاء الفردية لحراس المرمى في الدوري هذا الموسم.

وجمدت الهزيمة رصيد برشلونة عند 11 نقطة في المركز العاشر، على بعد 4 نقاط فقط من مراكز الهبوط، في وضع لم يعرفه النادي منذ موسم 2002/2003 (عند الجولة رقم 26 من الموسم الذي أنهاه الفريق في المركز السادس).

واظهرت الاحصائيات أن حصول برشلونة على 11 نقطة بعد أول 8 مباريات من موسم في لاليجا هو أسوأ سجل نقاط لهم عند هذه المرحلة من الموسم منذ بداية موسم 1991/1992، والذي توجوا بلقبه في النهاية.

وحافظ أتلتيكو مدريد على سلسلة اللاهزيمة في الدوري والتي شهدت عدم خسارة الفريق في أخر 24 مباراة في المسابقة (15 فوز و9 تعادلات)، في سلسلة لم يعرفها في تاريخ المسابقة سوى 3 أندية أخرى (ريال مدريد «8 مرات»، برشلونة «5 مرات» وريال سوسيداد «1»).

وتمكن المدرب دييجو سيميوني من كسر عقدة برشلونة، حيث حقق الفوز عليهم في الدوري للمرة الأولى بعد 17 مباراة متتالية دون نجاح، خسر في 11 وتعادل في 6، قبل أن يهزمهم أخيرًا في لاليجا للمرة الأولى في مسيرته مع النادي المدريدي.

-الإعلانات-