المجموعة الثانية بدوري الأمم الأوروبية: بلجيكا تتخطى شبح الماضي و«فودين» يدخل التاريخ

بلغ المنتخب البلجيكي الدور نصف النهائي لدوري الأمم الأوروبية موسم 2020/2021، وذلك بعد ان أنهي مرحلة المجموعات في المركز الأول بالمجموعة الثانية، ليلحق بالمتأهلين إلى الدور النهائي من المسابقة (فرنسا – إسبانيا – إيطاليا) والذي من المتوقع أن يقام في إيطاليا خلال الأشهر الأخيرة من العام المقبل.

وحسم المنتخب البلجيكي سباق المجموعة بعد فوزه على منتخب الدنمارك بنتيجة 4-2، ليكون قد تفوق على منافسه ذهابًا وإيابًا في مرحلة المجموعات، وهما الهزيمتين الوحيدتين اللتين تلقاهما المنتخب الدنماركي في المجموعة التي حل فيها ثانيًا.

ولعب المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو دور البطولة في المباراة من خلال تسجيله هدفين من أهداف منتخب بلاده الأربعة، ليصل سجله التهديفي مع منتخب بلاده إلى 57 هدفًا، ويصبح أول هداف أوروبي في التاريخي يصل إلى هذا الحاجز التهديفي مع منتخب بلاده قبل بلوغ سن ال 28 (سنه الحالي: 27)، منذ الأسطورة الألماني جير مولر في عام 1973 (62 هدفًا).

وسجل كيفن دي بروين وصنع في المباراة، ليكون قد صنع 7 أهداف في مبارياته ال 6 الأخيرة مع منتخب بلاده وناديه.

وبلغ المنتخب البلجيكي نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية للمرة الأولى في نسختها الثانية، وهو المنتخب الذي كان أهدر هذه الفرصة في النسخة الماضية عندما تعرض لـ ريمونتادا سويسرية أحبطت فرصها في ذلك (بلجيكا تقدمت 2-0 في أول 17 دقيقة لكنها خسرت في النهاية 5-2).

وفي المباراة الأخرى من المجموعة، واصل المنتخب الأيسلندي سجله الكارثي وتلقى هزيمته السادسة، والعاشرة في 10 مباريات لعبها في دوري الأمم الأوروبية بين الموسمين الماضي والحالي، ليكون المنتخب الوحيد صاحب نسبة 100% خسارة في تاريخ المسابقة.

وتلقى المنتخب الأيسلندي هزيمة ثقيلة بنتيجة 4-0 من المنتخب الإنجليزي الذي تألق شبابه في المباراة، وسجل له ديكلان رايس، مايسون ماونت وفيل فودين (هدفين)، ليكون 3 لاعبين إنجليز بعمر 21 عامًا أو أقل قد سجلوا في مباراة واحدة مع منتخب بلادهم للمرة الأولى منذ عام 1883.

وأصبح فيل فودين (20 عامًا و174 يومًا) هو أصغر لاعب في تاريخ المنتخب الإنجليزي يسجل هدفين أو أكثر في مباراة على ملعب ويمبلي على مدار تاريخ منتخب الأسود الثلاث.

-الإعلانات-