غياب تهديفي للمحترفين بالقطبين في تاريخ نهائي دوري الأبطال.. واستثناء وحيد

سيشهد يوم الجمعة 27 نوفمبر الجاري، حدثًا غير مسبوق، نهائي القرن بين الأهلي والزمالك، نهائي دوري أبطال أفريقيا 2020 على استاد القاهرة الدولي.. وهي البطولة الغائبة عن القلعة الحمراء منذ عام 2013، وعن المارد الأبيض منذ عام 2002.

الأهلي سبق له تحقيق هذه البطولة أعوام 1982، 1987، 2001، 2005، 2006، 2008، 2012، 2013.

وسبق للزمالك تحقيقها أعوام 1984، 1986، 1993، 1996، 2002.

وكانت الأهداف المسجلة بجميع هذه النهائيات والتي حسمت البطولة للقطبين، عن طريق اللاعبين المصريين ولم يستطع المحترفون الأجانب المساهمة بالأهداف التي سُجلت في هذه النهائيات، باستثناء الهدف الذي سجله فلافيو، مهاجم الأهلي، في مرمى القطن الكاميروني بذهاب نهائي دوري الأبطال عام 2008.

ولكن في نهائي هذا العام هناك فرص عديدة سانحة لكي يساهم المحترفون الأجانب المتأقلون هذا الموسم مع القطبين في حسم نهائي القرن لصالح أحد الفريقين.

[image:3:center]

في الأهلي نجد الدولي التونسي على معلول والمالي أليو ديانج، وجيرالدو الأنجولي، وإليو بادجي السنغالي، والنيجيري أجايي، أمامهم الفرصة سانحة للمساهمة في حسم الأهلي لقب البطولة التاسعة.

[image:2:center]

أما الزمالك، فهناك محترفون أجانب متألقون مع الأبيض وكانوا سببًا في تحقيق بطولات له، على رأسهم أشرف بن شرقي، الدولي المغربي، ومواطنه أوناجم، وكذلك التونسي الدولي فرجاني ساسي. وكلنا يتذكر السوبر الأفريقي، الذي أقيم في قطر، وحسمه الزمالك بعد انتصاره على الترجي بثلاثية، اثنان منها سجلهما بن شرقي.

[image:4:center]

[image:5:center]

-الإعلانات-