الأرجنتين تواجه بارجواي والبرازيل تستضيف فنزويلا.. جولة نارية بتصفيات أمريكا الجنوبية

تنطلق مساء اليوم الخميس، مباريات الجولة الثالثة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم «قطر 2022».

ودائما ما تتميز تصفيات أمريكا الجنوبية بالندية القوية بين المنتخبات المشاركة، وذلك لقوة هذه المنتخبات، ولطريقة لعب التصفيات حيث تخوض المنتخبات الـ 10 منتخبات الأعضاء في اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول» نظام الدوري ويتأهل لكأس العالم المنتخبات أصحاب المراكز من الأول إلى الرابع، فيما يلعب المنتخب صاحب المركز الخامس ملحق نهائي للتأهل.

- الإعلانات -

ونشر الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» تقريرًا عن أبرز مستجدات وتفاصيل هذه الجولة من التصفيات، تحت عنوان «صراع محموم في بداية الطريق».

- الإعلانات -

وجاءت أبرز مواجهات الجولة على النحو التالي:

على الرغم من أن التصفيات لا تزال في بداياتها، إلا أن مواجهة تشيلي ضد بيرو في «كلاسيكو المحيط الهادئ»، ستكون مواجهة حاسمة لمنتخبين يملكان في رصيدهما نقاطاً أقل من المتوقع، حيث يدخل المنتخبان اللقاء برصيد نقطة واحدة لكل منهما.

لم تخسر تشيلي قط على أرضها أمام بيرو في التصفيات، حيث حققت 8 انتصارات وتعادلين في 10 مباريات. كما حصدت أربعة انتصارات متتالية في المباريات الأربع الأخيرة.

ومع عودة الحارس المخضرم كلاوديو برافو (بعد 1099 يوماً) وجان بوسيجور، يعوّل رينالدو رويدا، مدرب منتخب تشيلي، على الخبرة لتعويض غياب جاري ميديل وتشارلز أرانجيز، كما سيتمكن أخيراً من الاعتماد على لاعب خط الوسط إريك بولجار، الذي غاب عن أول لقاءين بالتصفيات بسبب إصابته بكوفيد-19.

من جانبه، لن يتمكن ريكاردو جاريكا، المدير الفني لمنتخب بيرو، من الاعتماد على لاعبين رئيسيين، هم كارلوس زامبرانو وباولو جيريرو وجيفرسون فارفان، وفي مركز قلب الهجوم، سيعوّل على راؤول رويدياز، الذي سجّل 12 هدفاً في 18 مباراة في الدوري الأمريكي لكرة القدم.

وفي ثاني المباريات تلعب بوليفيا «برصيد خال من النقاط» مباراة حاسمة للحفاظ على حظوظها في التأهل أمام الإكوادور «3 نقاط» بقيادة جوستافو ألفارو، الذي حذر من الحماس الزائد بعد الفوز على أوروجواي في الجولة الماضية.

وفي ملعب الـ «بومبونيرا» في بوينوس أيريس، ستحاول الأرجنتين «6 نقاط» الحفاظ على مشوارها المثالي أمام باراجواي «4 نقاط» التي لم تتجرع بعد مرارة الهزيمة في التصفيات تحت قيادة إدواردو بيريتزو، وبعد تأكيد حضور ليونيل ميسي، يسعى المنتخب الأرجنتيني للثأر من كتيبة «البيروخا»، التي حققت أول فوز لها في التصفيات على الأراضي الأرجنتينية في زيارتها الأخيرة. وفي هذه المواجهة، يعود أنتوني سيلفا للدفاع عن عرين منتخب بلاده.

وتخوض أوروجواي «3 نقاط» وكولومبيا «4 نقاط» المباراة البارزة الأخرى في هذه الجولة، وسيغيب عن صفوف كتيبة «لوس كافيتيروس» التي لم تتجرع مرارة الهزيمة حتى الآن، دافينسون سانشيز، في حين سيعود دافيد أوسبينا إلى حراسة المرمى.

وفي المقابل، يعوّل «لاسيليستي»، بعد التعثر في كيتو وفقدان خدمات فيديريكو فالفيردي، على عودة إدينسون كافاني. كما سيلعب هذه المباراة دييجو جودين ولويس سواريز، اللذان كانا حاضرين إلى جانب أوسكار تاباريز في انتصار الأوروجواي الوحيد في التصفيات في كولومبيا (1-0 في عام 2008).

وفي الختام، يستضيف العملاق البرازيلي «6 نقاط» منتخب فنزويلا «بدون رصيد» المحتاج لحصد النقاط. صحيح أن المدرب تيتي قد يحتفظ بنيمار ليكون جاهزاً لمواجهة أوروجواي، لكن ذلك لن يسلب السيليساو قوته. علاوة على ذلك، فإن الإحصاءات واضحة للغاية: من أصل 16 مباراة في التصفيات، فاز البرازيليون بـ 15 مباراة. لكن التعادل الوحيد كان على الأراضي البرازيلية.

-الإعلانات-

اترك تعليقا

قد يعجبك أيضًا