دوري الأبطال المجموعة (4): محمد صلاح يسجل في ليلة احتفاله باليوبيل الذهبي

واصل ليفربول بدايته الناجحة في دوري أبطال أوروبا موسم 2020/2021 بتحقيق ثاني الانتصارات في المجموعة الرابعة في الجولة الثانية على حساب ميتييلاند الدنماركي بنتيجة 2-0، ليرتقي الفريق إلى صدارة الترتيب بفارق نقطتين عن أقرب ملاحقيه.

وبدأ ليفربول مرحلة المجموعات في دوري أبطال أوروبا بتحقيق انتصارين للمرة الثانية فقط في تاريخ مشاركات النادي (بعد موسم 2008/2009) مع حفاظه على نظافة شباكه في أول مباراتين من المجموعة للمرة الأولى في تاريخ مشاركات النادي بالمسابقة.

وافتتح ديوجو جوتا الأهداف في المباراة مدونًا الهدف رقم 10 آلاف في تاريخ ليفربول بمختلف البطولات، ليضمن البرتغالي تسجيل اسمه ضمن السجلات التاريخية والمميزة لنادي الريدز العريق.

وضاعف النجم المصري محمد صلاح تقدم ليفربول في الدقائق الأخيرة من المباراة عن طريق ركلة جزاء حصل عليها بنفسه وسجلها في شباك الضيوف، ليرفع من سجله التهديفي مع ليفربول في دوري الأبطال إلى 20 هدفًا (بعيدًا عن أهداف مرحلة التصفيات) ويصبح على بعد هدف واحد فقط من معادلة رقم ستيفن جيرارد كأفضل هداف لليفربول في دوري الأبطال (21 هدفًا).

وسجل صلاح هدفه الثالث عشر في مباراته السابعة عشر بملعب أنفيلد في دوري الأبطال، مع اشتراكه في تسجيل 10 أهداف في أخر 10 مباريات لُعبت على ملعب أنفيلد بمرحلة المجموعات (سجل 9 وصنع هدف).

واحتفل صلاح في هذه المباراة بمشاركته رقم 50 على الإطلاق في مباريات دوري الأبطال، مع تسجيل النجم المصري لـ 23 هدفًا (2 مع بازل، 1 مع روما، و20 مع ليفربول).

وفي المباراة الأخرى من المجموعة، أنقذ المهاجم الكولومبي دوفان زاباتا فريق أتالانتا من الخسارة ضد أياكس أمستردام، بعد أن حول النادي الإيطالي تأخره بنتيجة 2-0 مع نهاية الشوط الأول إلى تعادل بنتيجة 2-2 بفضل هدفين من اللاعب الكولومبي.

ورفع زاباتا سجله التهديفي في دوري الأبطال هذا الموسم إلى 3 أهداف، ليصبح ثالث كولومبي على الإطلاق يسجل 3 أهداف أو أكثر بعد مرور جولتين فقط من مرحلة المجموعات في دوري الأبطال، بعد فاوستينو أسبرييا في موسم 1997/1998 مع نيوكاسل وجاكسون مارتينيز في موسم 2014/2015 مع بورتو.

-الإعلانات-