هدف متأخر يحرم صلاح من فرحة المئوية في المواجهة الأعنف بديربي الميرسيسايد

سيطرت نتيجة التعادل على المواجهة القوية التي جمعت بين إيفرتون وليفربول، في افتتاح مباريات الجولة الخامسة من البريميرليج.

وتعادل طرفا مدينة ليفربول في ديربي الميرسيسايد بنتيجة 2-2، ليستمر إيفرتون في بدايته الممتازة هذا الموسم بعدم الخسارة في أول 5 جولات (4 انتصارات وتعادل)، في حين يستمر ليفربول في إهدار النقاط للجولة الثانية على التوالي (خسر وتعادل في آخر جولتين).

وأهدر ليفربول تقدمه مرتين في مباراة ممتعة ومثيرة، وكذلك عنيفة مع إصابة لاعبين وعدم إكمالهما المباراة بسبب ذلك (فان دايك من ليفربول وشيموس كولمان من إيفرتون).

وخرجت البطاقة الحمراء للجناح المهاجم البرازيلي ريتشارليسون الذي أصبح حالة الطرد رقم 22 للاعب في هذا الديربي خلال عهد البريميرليج في عدد بطاقات حمراء غير مسبوق في مباراة بين طرفين خلال تاريخ المسابقة.

وأصبح ريتشارليسون هو حالة الطرد رقم 15 من إيفرتون في هذا الديربي، وهو عدد بطاقات حمراء غير مسبوق لفريق ضد منافس واحد خلال عهد البريميرليج.

وبدأ ليفربول المباراة بالتهديف عن طريق الجناح السنغالي ساديو ماني الذي سجل هدفه الرابع بالتخصص ضد إيفرتون، وهو أول لاعب من ليفربول يسجل في جوديسون بارك منذ عام 2016، منذ هدفه ايضًا ضد التوفيز في هذا التاريخ.

وعدل المدافع الإنجليزي، مايكل كين، النتيجة لأصحاب الأرض، لينتهي الشوط الأول بنتيجة التعادل 1-1.

وأعاد النجم المصري محمد صلاح ليفربول إلى المقدمة قبل نهاية المباراة بـ 18 دقيقة، مسجلًا سادس أهدافه في أول 5 جولات من الموسم ليكون أول لاعب من الريدز يتمكن من تحقيق ذلك منذ الإسباني فيرناندو توريس في موسم 2007/2008 (6 أهداف بعد أول 5 جولات أيضًا).

وسجل صلاح هدفه رقم 100 لصالح مع ليفربول في مختلف البطولات، ليصبح النجم المصري هو ثالث أسرع لاعب في ليفربول يصل إلى هذا العدد من الأهداف (خلال 159 مباراة) خلف روجير هانت (144 مباراة) وجاك باركينسون (153).

وعدل المهاجم الإنجليزي الهداف، دومينيك كالفيرت لوين، النتيجة مجددًا قبل 9 دقائق من النهاية، ليسجل سابع أهدافه في المباراة الخامسة بالدوري، ويصبح رابع لاعب في عهد البريميرليج يسجل في أول 5 جولات من موسم في عهد المسابقة. بعد خوسيه أنطونيو رييس (2004/2005)، واين روني (2011/2012)، سيرخيو أجويرو .(2019/2020)

-الإعلانات-