تشيلسي x ساوثهامبتون: رغم التألق الألماني.. الهفوات الفردية تكلف البلوز نقطتين

فشل تشيلسي في تحقيق الفوز على ملعبه للمرة الثانية في البريميرليج هذا الموسم، بعد أن تعادل بنتيجة 3-3 مع ساوثهامبتون في مباراة ضمن مباريات الجولة الخامسة من البريميرليج.

وعانى تشيلسي في المباراة بسبب أخطاء لاعبيه الفردية، فعلى الرغم من التقدم المبكر بهدفين دون مقابل بعد أقل من 30 دقيقة من بداية المباراة، منح تشيلسي التعادل للضيوف بخطأين فرديين عن طريق لاعب الوسط الألماني كاي هافيرتز والحارس الإسباني كيبا.

وافتتح تيمو فيرنر سجله التهديفي في البريميرليج من خلال تسجيله هدفي فريقه الأول والثاني في المباراة، ليصبح اللاعب الألماني الخامس المختلف الذي يسجل للبلوز في عهد البريميرليج، ويحافظ على سجله التهديفي الجيد على مستوى هدافي مسابقات الدوريات الأوروبية الـ 5 الكبرى، بتسجيله 30 هدفًا منذ بداية الموسم الماضي (فقط روبرت ليفاندوفسكي (39) وتشيرو إيموبيلي (37) وكريستيانو رونالدو (34) سجلوا أهدافًا في الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا منذ بداية الموسم الماضي أكثر منه).

وسجل داني إينجز هدف تقليص الفارق للضيوف مستغلًا خطأ من كاي هافيرتز، ليسجل الهداف الإنجليزي ثالث أهدافه في الدوري هذا الموسم، وهو هدفه رقم 24 منذ بداية الموسم الماضي في سجل تهديفي لا يفوقه خلال تلك الفترة سوى سجل هداف ليستر سيتي، جيمي فاردي (سجل 28 هدفًا).

وأخطأ الحارس كيبا في بداية الشوط الثاني ليمنح الضيوف هدف التعادل، ويكون بذلك لاعبو تشيلسي تسببوا في استقبال الفريق لـ 5 من 9 أهداف تلقوها في البريميرليج هذا الموسم، مع تسبب الحارس الإسباني وحده في 3 من هذه الأهداف نتيجة الأخطاء المباشرة.

وأعاد تيمو فيرنر تشيلسي للمقدمة بعد أن صنع الهدف الثالث، مع وضعه كرة عرضية على طبق من ذهب لمواطنه كاي هافيرتز الذي حول الكرة بسهولة في شباك الضيوف ليصبح 6 لاعب ألماني يسجل بقميص البلوز في البريميرليج بعد بعد مايكل بالاك وأندريه شورله وأنطونيو روديجير وماركو مارين وتيمو فيرنر.

وفي الدقيقة 92، خطف الضيوف هدف التعادل بواسطة المدافع الدنماركي يانيك فيسترجارد الذي حول تسديدة ثيو والكوت بالرأس في شباك أصحاب الأرض، ليحرم البلوز من تحقيق الفوز بالدوري في المباراة الثالثة من خمس مباريات فقط.

وتلقى تشيلسي 3 أهداف على ملعبه في البريميرليج للمرة الأولى على الإطلاق في عهد القيادة الفنية للمدرب الإنجليزي فرانك لامبارد، في حين تفادى ساوثهامبتون الخسارة في ملعب ستامفورد بريدج لمباراتين متتاليتين في البريميرليج للمرة الأولى منذ عام 2015.

-الإعلانات-