دوري أمم أوروبا: فوز أول منذ 37 عامًا يطيح بالأسود الـ 3 من قمة الترتيب

سقط المنتخب الإنجليزي في قواعده بهدف نظيف ضد المنتخب الدنماركي في مواجهة ضمن المرحلة الرابعة للمجموعة الثانية بالتصنيف الأول من دوري الأمم الأوروبية 20/21، ليتلقى منتخب الأسود الـ 3 أول هزيمة في ملعب ويمبلي منذ الخسارة ضد إسبانيا (في دوري الأمم الأوروبية 18/19).

واحتفل الثنائي سيمون كايير وكريسيتان إريكسين بمباراتهما رقم 100 مع المنتخب الدنماركي، وسجل الأخير هدف الفوز لمنتخب بلاده، وهو الهدف الذي منح المنتخب الدنماركي أول فوز رسمي على منتخب إنجلترا منذ عام 1983 (في تصفيات كأس الأمم الأوروبية).

وشهدت المباراة خروج البطاقة الحمراء في مناسبتين لأصحاب الأرض، ليتعرض المنتخب الإنجليزي لمجموع بطاقات حمراء (3) في أخر 5 مباريات، أكثر مما تعرض له في المباريات الـ 101 السابقة (2).

وأصبح هاري ماجواير، هو ثالث لاعب فقط يتعرض للطرد من جانب المنتخب الإنجليزي في مباراة على ملعب ويمبلي، وهو الأول منذ ستيفن جيرارد ضد أوكرانيا في 2012، في حين أصبح الظهير الأيمن الشاب رييس جيمس هو أول لاعب على الإطلاق يتعرض للطرد في مباراته الأولى بشكل أساسي مع المنتخب الأول الإنجليزي.

وجاءت الخسارة لتطيح بالمنتخب الإنجليزي من صدارة المجموعة إلى المركز الثالث برصيد 7 نقاط، في حين ارتقى المنتخب الدنماركي للمركز الثاني بنفس الرصيد، لكن أفضلية المواجهات المباشرة منحته مركز الوصافة الحالي على حساب الأسود الـ 3.

واستغل المنتخب البلجيكي سقوط الإنجليز وحقق الفوز على منتخب أيسلندا بنتيجة 2-1 ليرتقي إلى صدارة ترتيب المجموعة برصيد 9 نقاط، في حين يستمر منتخب أيسلندا في سجله الكارثي بدوري الأمم الأوروبية، حيث أصبح هو المنتخب الوحيد حاليًا في المسابقة الذي لديه سجل هزائم 100% على مدار تاريخ البطولة (8 مباريات: 8 هزائم).

ولعب المهاجم البلجيكي وهداف إنتر ميلان الإيطالي، روميلو لوكاكو، دور البطولة للضيوف، من خلال تسجيله هدفي منتخب الشياطين الحمر في المباراة، ليكون قد سجل 43 هدفًا في أخر 44 مباراة دولية بمعدل هدف تقريبًا في كل مباراة خلال تلك الفترة مع منتخب بلجيكا. (سجل إجمالي 55 هدفًا في 87 مباراة بقميص منتخب بلاده).

-الإعلانات-