عودة رائعة تنقذ البلوز من سقوط مخيب أمام بروميتش (تقرير)

نجا فريق تشيلسي من خسارة محققة خارج قواعده ضد ويست بروميتش ألبيون، عندما خرج من ملعب ذا هاوثورنس بنتيجة التعادل 3-3 في ختام مباريات يوم السبت للجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز «بريميرليج».

وحول تشيلسي تأخره بنتيجة 3-0 إلى تعادل بنتيجة 3-3، ليصبح أول فريق في البريميرليج يتفادى الهزيمة في مباراة على الرغم من تأخره بفارق ثلاث أهداف مع نهاية الشوط الأول، بعد ويست هام يونايتد في فبراير 2011، وذلك تحقق ايضًا ضد ويست بروميتش ألبيون الذي أصبح أكثر نادي في عهد البريميرليج يفشل في الفوز بمباراة على الرغم من تقدمه بفارق 3 أهداف. (3 مباريات).

وبدأ تشيلسي المباراة بشكل كارثي مع تأخره بالنتيجة 3-0 بعد أول 27 دقيقة من زمن المباراة، وهي نتيجة كارثية ذكرت المتابعين بسقوط البلوز الكبير ضد مانشستر سيتي في عام 2019 (6-0) حيث تلقى يومها تشيلسي ثلاث أهداف في أول 19 دقيقة فقط، لتكون مباراة اليوم هي ثاني أسرع مباراة يتلقى فيها البلوز هذا العدد من الأهداف خلال مباريات الفريق في تاريخ البريميرليج.

وفشل تشيلسي في الحفاظ على نظافة شباكه خارج القواعد في البريميرليج للمباراة رقم 20 من بين أخر 21 مباراة، وذلك منذ أن تولى المدرب فرانك لامبارد قيادة الفريق في بداية موسم 2019/2020.
وتلقى تشيلسي 42 هدفًا خارج القواعد في البريميرليج، منذ تولي لامبارد قيادة الفريق، وهو السجل الأسوأ لنادي في البريميرليج خلال تلك الفترة (الأقرب هو نورويتش سيتي الذي هبط للتشامبيونشيب: 38 هدفًا).

وسجل المهاجم الإنجليزي كالوم روبينسون هدفين من أهداف فريقه ال3، ليواصل سجله المتميز ضد تشيلسي، حيث سجل جميع أهدافه خلال مسيرته في البريميرليج (3) ضد البلوز (لم يسجل أي هدف في المباريات ال 21 الأخرى التي لعبها في المسابقة).

وأقحم المدرب فرانك لامبارد البديلان أزبليكويتا وهودسون أودوي، ليلعبان دورًا كبيرًا في عودة الفريق في النتيجة، فصنع الأول هدف الفريق الأول في المباراة عن طريق مايسون ماونت، وسجل الثاني الهدف الثاني قبل أن يتسبب مباشرة في الهدف الثالث الذي جاء عن طريق تامي أبراهام في الوقت بدل من الضائع في المباراة.

وأصبح تامي أبراهام (22 عامًا و360 يومًا) هو أصغر لاعب يسجل 20 هدفًا بقميص تشيلسي في البريميرليج منذ البرازيلي أوسكار في يناير 2014 (22 عامًا و118 يومًا).

وتلقى فريق ويست بروميتش 11 هدفًا بعد أول 3 جولات فقط من الموسم الجديد ليحقق رقمًا قياسيًا سلبيًا بكونه أول فريق يتلقى هذا العدد من الأهداف عند هذه المرحلة من موسم في عهد البريميرليج.

-الإعلانات-