راموس يحافظ على سجله المذهل في فوز أول للملكي المدريدي هذا الموسم

حقق حامل لقب لاليجا، ريال مدريد، فوزه الأول هذا الموسم، بعد التغلب على ريال بيتيس بنتيجة 3-2 في مباراة ضمن مباريات الجولة الثالثة من الدوري الإسباني، ليتلقى النادي الأندلسي هزيمته الأولى هذا الموسم بعد بداية واعدة، شهدت تحقيق بيتيس للفوز في أول جولتين من الموسم.

وشهدت المباراة تقلبات كثيرة، فتقدم ريال مدريد بهدف نظيف، قبل أن يقلب أصحاب الأرض تأخرهم إلى تقدم بنتيجة 2-1 مع نهاية الشوط الأول، لكن الضيوف تمكنوا من تعديل النتيجة ثم التفوق في نهاية المباراة، مع إكمال أصحاب الأرض لأخر 20 دقيقة تقريبًا ب 10 لاعبين بعد طرد الظهير الأيمن البرازيلي، إيمرسون.

وسجل الأوروجوياني فيدي فالفيردي أول أهداف ريال مدريد هذا الموسم مسجلًا هدفه الثالث فقط في 71 مباراة رسمية بقميص ريال مدريد، وهو هدفه الأول مع الفريق منذ نوفمبر 2019.

وأدرك أصحاب الأرض التعادل ثم تقدموا بهدف في غضون 151 ثانية فقط عن طريق المدافع الجزائري عيسى ماندي ولاعب الوسط البرتغالي ويليام كارفاليو، ليستقبل ريال مدريد هدفين في شوط أول من مباراة في لاليجا لأول مرة في الولاية الجديدة لزيدان، ولأول مرة منذ السقوط المدوي ضد برشلونة في أكتوبر 2018. (5-1)

وعدل ريال مدريد النتيجة بعد 8 دقائق من بداية الشوط الثاني بفضل هدف عكسي من المدافع البرازيلي إيمرسون، وهو اللاعب الذي تعرض للطرد لاحقًا، ليصبح أول لاعب يسجل في مرماه ويطرد في نفس المباراة في لاليجا منذ جوستافو كابرال مدافع سيلتا فيجو في ديسمبر 2018، وكان ضد ريال مدريد أيضًا.

وحصل ريال مدريد على ركلة جزاء قبل نهاية المباراة، سجلها قائد الفريق سيرخيو راموس بالتخصص، ليكون المدافع الإسباني قد سجل في أخر 17 موسمًا من لاليجا في سجل لم يحققه سوى لاعبين فقط في تاريخ لاليجا، أجوستين جاينثا (19) كارلوس ألونسو (17).

وحافظ راموس على سجله المذهل، بتسجيله 24 ركلة جزاء متتالية دون فشل في مختلف البطولات على مستوى ناديه أو منتخب بلاده.

-الإعلانات-