خطة «كلوب» المبتكرة للحفاظ على الرقم المبهر لـ«صلاح» و«ماني» و«فيرمينو»

رقم مبهر يملكه ثلاثي الهجوم الناري لنادي ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح وساديو ماني وروبيرتو فيرمينو، إذ منذ انضمام النجم المصري نادرًا ما تمر مباراة دون أن يسجل أحدهم، وخلال قرابة 3 سنوات، فقط 23 مباراة من إجمالي 115 مباراة خاضوها معًا لم ينجح خلالها الثلاثي في زيارة الشباك.

وحسب تقرير نشرته صحيفة «ليفربول إيكو» الإنجليزية، فإنه حتى بالنظر عن قرب للمباريات الـ 23، فإن الثلاثي لم يشارك أساسيًا من بداية اللقاء معًا خلالهم سوى في 16 مباراة، لذا فإن معدل غياب الثلاثة عن التهديف في مباراة معًا لا تتعدى الـ 5 مباريات في الموسم، وهو رقم رائع لنجوم الريدز.

وللحفاظ على قدرة الثلاثي على زيارة شباك الخصوم، أجرى المدير الفني الألماني يورجن كلوب صفقة هذا الصيف بالتعاقد مع جناح وولفرهامبتون دييجو خوتا، والذي قد يبدو في البداية بديلًا جيدًا لـ«ماني» تحديدًا، وربما كذلك «صلاح» و«فيرمينو» أحيانًا، لكن ثمة خطة مبتكرة ربما يعمل عليها المدرب الألماني ستشهد مشاركة الرباعي معًا وتصنع عامل مفاجأة للخصوم فيما يتعلق بالثلاثي الناري.

وتشرح الصحيفة الإنجليزية أن «كلوب» قام خلال فترة الإعداد بتجربة خطة 4-2-3-1، رغم عدم اعتماده عليها في المباريات الرسمية، فيما يمنحه التعاقد مع «خوتا» الفرصة لوضع محمد صلاح في الأمام كمهاجم وحيد على أن يقوم «فيرمينو» بأدواره نفسها في الضغط على دفاعات الخصوم وصناعة اللعب لمن حوله مع التهديف أيضًا من مركز اللاعب رقم «10»، كما يعود «ماني» إلى موقعه الأصلي قبل قدوم محمد صلاح على الرواق الأيمن ويشارك «خوتا» في مركزه كجناح أيسر.

ويمنح هذه الخطة المبتكرة دفعة أخرى هي التعاقد مع النجم الإسباني تياجو ألكانتارا من بايرن ميونخ، وهو معتاد على هذه الطريقة في اللعب، ويمكنه تكوين ثنائي قوي مع البرازيلي فابينيو، يملك القدرة على تحطيم هجمات الخصوم، وكذلك استغلال القدرات الهجومية القوية للإسباني التي يمكنها تقديم الإضافة للخط الأمامي.

وكان «صلاح» قد تألق في المباراة الأولى لليفربول هذا الموسم في الدوري الإنجليزي أمام ليدز يونايتد وسجل ثلاثية قاد بها فريقه للفوز 4-3، فيما أبدع «ماني» في المباراة الثانية أمام تشيلسي وسجل هدفين لينجح الريدز في عبور البلوز 2-0.

-الإعلانات-