ناصر الخليفي يضطر لكشف حجم ثروته وراتبه السنوي أمام المحكمة

اضطر رئيس باريس سان جيرمان ومجموعة «بي إن سبورتس»، القطري ناصر الخليفي، لكشف حجم ثروته وراتبه السنوي، أمام محكمة الجرائم الفدرالية الفرنسية، اليوم الأربعاء، خلال محاكمته في اتهامات بالفساد تتعلق بالحصول على حقوق بث كأس العالم.

وحسب مجلة «فرانس فوتبول»، فقد حضر «الخليفي» المحاكمة بصحبة محاميين، فيما تحدث باللغة العربية مع وجود مترجم، إذ جاء السؤال الأول من القاضي له عن حجم ثروته وراتبه السنوي كالآتي: «هل حقيقي أنك تحصل على راتب يتراوح من 15 إلى 25 مليون دولار سنويًا؟ وهل ثروتك تتراوح بين 70 إلى 100 مليون دولار؟».

ورد القطري على المحكمة قائلًا: «المحاميين الخاصين بي جاوبوا على هذا السؤال من قبل ولا أود أن أعود إليه مرة أخرى»، قبل أن يذكره رئيس المحكمة بضرورة الإجابة ليرد بشكل مقتضب: «نعم».

-الإعلانات-