هل خسر الزمالك كارتيرون؟ .. 8 أرقام قياسية للفرنسي في مشواره ‏التدريبي

رحل الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني لفريق الكرة بنادي الزمالك، عن منصبه بشكل مفاجىء مساء اليوم الثلاثاء بعد فسخ تعاقده مع النادي لتلقيه عرضاً مالياً ضخماً من أحد الأندية العربية.

«المصري اليوم» يرصد من خلال التقرير التالي 8 أرقام قياسية حققها الفرنسي خلال مشواره التدريبي، بمناسبة رحيله عن تدريب القلعة البيضاء.

1- يعتبر كارتيرون هو المدير الفني الثاني في تاريخ أفريقيا الذي نال لقب كأس السوبر الأفريقي مرتين مع ناديين مختلفين، هما الرجاء المغربي في 2019، والزمالك في 2020، وفي المرتين جاء التتويج على حساب الترجي التونسي، معادلاً إنجاز التونسي فوزي البنزرتي

2- كارتيرون هو المدرب الأجنبي الوحيد بالزمالك الذي حقق لقباً على حساب الأهلي بعد الرحيل عن تدريب النادي الأحمر، ولم يحقق ذلك سوى المدرب الوطني محمود الجوهري، بعد قيادة الفريق الأبيض للسوبر الأفريقي عام 1994، وكرر الإنجاز كارتيرون بالظفر بالسوبر المحلي هذا الموسم.

3- الفرنسي هو عاشر مدير فني يحقق لقب قاري مع الزمالك والمدير الفني الأجنبي السابع الذي يتذوق طعم الألقاب القارية في ميت عقبة.

4- 3 ألقاب أفريقية في جعبة كارتيرون، بواقع لقب دوري الأبطال مع مازيمبي في 2015، والسوبر الأفريقي مع الرجاء 2019 والزمالك في 2020، فضلاً عن وصافة دوري الأبطال 2018 مع الأهلي.

5- كارتيرون هو المدير الفني الوحيد الذي قاد الزمالك للقبين متنوعين «محلي وقاري» خلال 6 أيام فقط، علماً بأن النادي الأبيض حقق لقبين محليين «كأس مصر وكأس السلطان» خلال 4 أيام فقط في عام 1922، ولقبين محليين آخرين في أسبوع عام 1960 بتحقيق الدوري والكأس، وعام 2003 بتحقيق لقبين عربيين «البطولة العربية لأندية الدوري والسوبر المصري السعودي».

6- يعتبر الفرنسي من أكثر مدربي أفريقيا إلحاقاً بالهزائم لنادي الترجي التونسي، أحد أشهر أندية القارة السمراء، حيث فاز عليه في 5 مناسبات من بين 7 مباريات جمعت الطرفين، وتُوج على حسابه بلقبين، كما أزاحه من ربع نهائي النسخة الجارية من دوري الأبطال.

7- إنجاز رقمي حققه الزمالك في ولاية كارتيرون خلال مشوار الفريق بمرحلة المجموعات لدوري أبطال أفريقيا بالنسخة الجارية، حيث كان الفارس الأبيض النادي الوحيد من بين 16 فريقاً بتلك المرحلة الذي لم تهتز شباكه على ملعبه خلال المباريات الثلاثة.

 

8- كارتيرون هو المدير الفني الوحيد الذي حقق لقب دوري الأبطال بالألفية الحالية، بعد قيادة فريقه للفوز ذهاباً إياباً في الدور النهائي، وذلك بعد فوز مازيمبي على اتحاد الجزائر «رايح جاي»، حيث كان هارتس أوف أوك الغاني هو أخر من حقق هذا الأمر في نهائي نسخة 2000 على حساب الترجي التونسي.

-الإعلانات-