«صلاح» يسعى لممارسة عادته المفضلة للعام الـ5 على التوالي.. وللمرة الـ 6 في مسيرته

يسعى النجم المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي، لممارسة عادته المفضلة في هز الشباك في المباريات الافتتاحية لبطولات الدوري، وهي العادة التي حملها معه من إيطاليا إلى إنجلترا.

وخلال المواسم الأربعة الماضية كان «صلاح» بطلًا للمباريات الافتتاحية لفرقه في الدوريات المحلية، إذ سجل بقميص روما في افتتاح موسم 2016-2017 بمرمى أودينيزي كما صنع هدفًا أيضًا في المباراة ذاتها.

وفي الموسم التالي، انتقل محمد صلاح إلى إنجلترا لارتداء القميص الأحمر لليفربول، ليسجل هدفًا في أولى مبارياته مع الفريق في الدوري أمام واتفورد، كما صنع أيضًا هدفًا آخر.

ومع انطلاق ثاني مواسمه مع ليفربول، استمر «صلاح» في هوايته بالتسجيل في افتتاحية الدوري إذ سجل هدفًا في مرمى وست هام يونايتد، قبل أن يعيد الأمر ذاته في الموسم الماضي 2019-2020، حين سجل هدفًا وصنع آخر أمام نوريتش سيتي.

وخلال مسيرة محمد صلاح شارك النجم المصري في مجموع 7 مباريات افتتاحية للدوريات المختلفة التي لعب فيها، كان أولها بقميص المقاولون أمام الجيش موسم 2011-2012 ولم يسجل، فيما جاءت مشاركته الثانية في افتتاحية الدوري السويسري موسم 2013-2014، وسجل هدفًا في مرمى أراو، أما المباراة الافتتاحية الثالثة التي خاضها كانت بقميص روما في موسم 2015-2016 ولم يسجل، لينطلق بعدها ويهز الشباك في 4 مباريات افتتاحية متتالية، ويكن رصيده في المجمل 5 أهداف و3 أسيست في مجموع 7 مباريات.

-الإعلانات-