الأهلي يفوز على وادي دجلة بهدفين نظيفين

حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، فوزًا ثمينًا على نظيره وادي دجلة بهدفين نظيفين، في المباراة التي جمعت الفريقين مساتء اليوم الجمعة، على استاد القاهرة، ضمن منافسات مسابقة الدوري الممتاز.

خاض الأهلى المباراة بتشكيل مكون من: محمد الشناوى وأيمن أشرف ورامى ربيعة وياسر إبراهيم ومحمد هانى ومحمد مجدى قفشة وحمدى فتحى وجيرالدو وأحمد الشيخ وأليو بادجى ومروان محسن.

بدأت المباراة بأداء متوازن بين الفريقين، وإن تفوق الأهلى نسبيا، ووضحت خطورة لاعبى الأهلى عن طريق مروان محسن وقفشة وأحمد الشيخ، ولكن غابت الخطورة الحقيقية على مرمى محمد عبدالمنصف، وكانت أخطرها كرة أحمد الشيخ العرضية التي فشل جيرالدو في استغلالها، بينما اكتفى لاعبو دجلة بالظهور على فترات عن طريق رفيق كبو ومحمد عبدالعاطى.

وكان أحمد الشيخ أكثر لاعبى الأهلى خطورة على مرمى المنافس بشكل مستمر، بعدما نجح في قيادة الجهة اليمنى بكفاءة، ولكن غياب التركيز لدى المهاجمين حرم الفريق من هزّ الشباك.

واعتمد وادى دجلة بشكل كبير على الهجمة المرتدة السريعة عن طريق خالد رضا ومروان حمدى مستغلين بطء خط دفاع الأهلى بقيادة رامى ربيعة وياسر إبراهيم، ولكن غياب التركيز والعشوائية كانا السمة السائدة.

وتتواصل محاولات الأهلى على مرمى دجلة، وسدد مروان محسن رأسية قوية بعدما أحسن استقبال كرة محمد هانى العرضية، وطالب فايلر، المدير الفنى للأهلى، لاعبيه بضرورة اليقظة والنشاط في الملعب أكثر واستغلال جميع الفرص التي تتاح لهم، وخص فايلر جيرالدو أسوأ لاعبى الاهلى بتعليماته بعد ظهوره بمستوى متواضع.

وسدد حمدى فتحى تسديدة قوية مرت بجوار القائم في إحدى الفرص المحققة للتهديف.

ويحتسب جهاد جريشة حكم المباراة ضربة جزاء للأهلى في الدقيقة 40 بعدما ارتطمت الكرة بيد مدافع دجلة، ليتصدى لها مجدى قفشة إلا أن محمد عبدالمنصف أنقذها ببراعة.

ولم تمر سوى دقيقتين على إهدار ضربة الجزاء حتى نجح مروان محسن في تسجيل الهدف الأول للأهلى في الدقيقة 42 من ضربة رأس قوية سددها على يمين عبدالمنصف.

واحتسب جريشة دقيقيتن وقتا بدلا من الضائع.

وفى الشوط الثاني، واصل لاعبو الأهلى ضغطهم على مرمى وادي دجلة دون خطورة حقيقية، بينما نشط بشكل ملحوظ لاعبي وادي دجلة بغية إرداك التعادل، بعدما أجري نيكوديموس بابافاسيليو المدير الفني لدجلة بعض التغيرات الهجومية سواء الدفع باحمد حسن بديلا لحسام عرفات أو ببعض التغيرات الداخلية.

وشهدت الدقيقة 63 هدف التعادل لوادي دجلة عن طريق خالد رضا بعدما استغل حالة الارتباك التي يتمتع بها خط دفاع الأهلى وعدم التجانس مع خط المرمي، وبعد الرجوع لتنقنية الفيديو «الفار» تم إلغاء الهدف.

ونشط بشكل ملحوظ أبناء دجلة وكثفوا هجومهم على مرمي الأهلى بعد ارتفاع معنوياتهم رغم إلغاء الهدف الذي سجلوه.

وأجرى فايلر أحمد الشيخ ومروان محسن ومجدي قفشة والدفع بأليو ديانج وجونيور أجايي ووليد سليمان.

ورغم التغيرات التي أجراها فايلر إلا أن حال لم يتغير كثيرا واستمر انخفاض مستوي لاعبي الأهلى مما دفع لاعبي دجلة لمضاعفة جهدهم قبل نهاية المباراة.

وانخفض مستوي المباراة فنيا في ظل انحصار الكرة وسط الملعب، بعدما حاول لاعبي الأهلى الحفاظ على تقدم وغلق أي محاولات من جانب المنافس.

واحتسب حكم المباراة 7 دقائق وقت بدل من الضائع، لتشهد الدقيقة 94 الهدف الثاني للأهلى عن طريق حمدي فتحي بتسديدة صاروخية سكنت شباك عبدالمنصف.

أعقبها صافرة النهاية معلنا فوز الأهلى بهدفين نظيفين.

-الإعلانات-