إطلاق سراح رونالدينيو من بارجواي

أعلن قاض في باراجواي السماح لنجم كرة القدم البرازيلي السابق رونالدينيو وشقيقه روبرتو دي أسيس بالعودة إلى بلادهما حيث أُطلق سراحهما من الإقامة الجبرية بقرار محكمة في باراجواي مساء أمس الاثنين.

ووافق القاضي جوستافو أماريلا على طلب الإدعاء في باراجواي بالإفراج المشروط عن الشقيقين، لتغلق القضية، حسب ما ذكرته قناة «جوستيسيا» التليفزيونية الخاصة بالقضاء في باراجواي.

كذلك أعلن القاضي إلزام الشقيقين بدفع غرامات يبلغ إجماليها 200 ألف دولار.

وكانت السلطات في باراجواي قد ألقت القبض على رونالدينيو وشقيقه بداعي دخول باراجواي في مارس الماضي بوثائق مزورة.

وقضى الشقيقان نحو شهر واحد في الحبس، حيث قضى رونالدينيو، المتوج مع منتخب بلاده بكأس العالم 2002، يوم عيد ميلاده الـ40 في الحبس، قبل أن ينجح محاميه في تحقيق الإفراج عنه بكفالة قيمتها 6ر1 مليون دولار.

-الإعلانات-