نهائي دوري أبطال أوروبا: صدام فني ألماني نحو حلم الثلاثية التاريخية

يحتضن ملعب النور بالعاصمة البرتغالية لشبونة، مساء الغد، نهائي النسخة رقم 65 لنهائي دوري أبطال أوروبا لموسم 2019/2020، والذي سيجمع بين باريس سان جيرمان الفرنسي وبايرن ميونخ الألماني.

ويجمع هذا النهائي بين فريق يتواجد للمرة الأولى على الإطلاق في هذا الدور من المسابقة، وهو باريس سان جيرمان، مع ثاني أكثر الفرق بلوغًا لهذا الدور، وهو فريق بايرن ميونخ (11 مناسبة، توج باللقب في 5 مناسبات).

- الإعلانات -

ويعتبر باريس سان جيرمان هو الفريق رقم 41 المختلف الذي يتواجد في نهائي المسابقة بمختلف مسمياتها (دوري الأبطال / الكأس الأوروبية)، علمًا بأن آخر 6 فرق تواجدوا للمرة الأولى في النهائي خسروا جميعًا (أخرهم توتنهام في النسخة الماضية).

- الإعلانات -

وعلى المستوى الفني، يعد هذا الصدام ألماني خالص، بين توماس توخيل (مدرب باريس سان جيرمان) وهانز فليك (مدرب بايرن ميونخ)، وكلاهما يتطلعان لتتويج موسم كاسح محليًا بإضافة اللقب الأوروبي الأكبر، ليكونا من الفرق النادرة التي حققت الثلاثية (دوري + الكأس المحلي + دوري الأبطال) خلال موسم واحد، بعد سيلتيك (موسم 1966/1967)، أياكس (1971/1972)، إيندهوفن (1987/1988)، مانشستر يونايتد (1998/1999)، برشلونة (2008/2009)، بايرن ميونخ (2012/2013) وبرشلونة (2014/2015).

وسيتنافس «توخيل» و«فليك» على لقبهم القاري الأول، لكن الثاني لديه فرصة لقيادة بايرن ميونخ لمعادلة الرقم القياسي المدون باسم برشلونة، كأكثر فرق القارة تتويجًا بالثلاثية.

ويقود «فليك» بايرن ميونخ في أول مواسمه على الإطلاق بدوري الأبطال، وسيكون لديه فرصة أن يقود العملاق البافاري لأن يكون أول فريق في تاريخ دوري الأبطال بمسماه الحالي (28) يفوز بجميع المباريات التي لعبها خلال موسم في المسابقة (فليك تولى قيادة البايرن بداية من المباراة الخامسة لهم في المسابقة هذا الموسم).
وفاز بايرن ميونخ بجميع مباريات الـ 10 التي لعبها حتى الآن في المسابقة، مسجلًا إجمالي 42 هدفًا، ويحتاج إلى 3 أهداف فقط لمعادلة الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة خلال موسم واحد من المسابقة (برشلونة في نسخة 1999/2000: 45)، مع تسجيل برشلونة لهذا العدد من الأهداف في 16 مباراة.

-الإعلانات-

اترك تعليقا

قد يعجبك أيضًا