رغم مرور 30 عامًا.. جيل 90 للمنتخب الكاميروني يتسلم «شقق» إنجاز «مونديال إيطاليا»

بعد ثلاثون عامًا، استلم لاعبو منتخب الكاميرون الذي تألّق في كأس العالم 1990 بِإيطاليا، الشقق التي وعدتهم بِها السلطات العمومية، مكافأة للإنجاز الذي حققه جيل الكاميرون الذي بلغ ربع نهائى المونديال.

وأمر رئيس الكاميرون بول بيا، وزارة الإسكان بالبلاد، بِمنح لاعبي منتخب «الأسود» الشقق، بناءً على طلب تقدّمت به جمعية اللاعبين القدامى.

ونشرت صحيفة الشروق الجزائرية تقريرًا عن مكافأة جيل 90 الذي مثل منتخب الكاميرون، نقلاً عن تقارير كاميرونية، وكشفت أن هذه الشقق شيدت في عمارات بِالعاصمة الكاميرونية ياوندي، عِلمًا بأن الرئيس بول بيا مازال في منصبه منذ نوفمبر 1982.

وفُسّر هذا التأخّر في تنفيذ الالتزام، بِخروج الوزير الذي وعد اللاعبين بِهذه المنحة صيف 1990 من الطاقم الحكومي.

وكانت المنتخبات تُشارك في المونديال بـ22 لاعبًا، لكن انطلاقًا من نسخة اليابان وكوريا الجنوبية عام 2002، منحت الفيفا رخصة الحضور بـ23 لاعبًا.

وتابعت الصحيفة أن 3 لاعبين من أصل 22 لاعبًا مثّل الكاميرون في مونديال إيطاليا 1990 فارقوا الحياة، وهم: صانع الألعاب لويس مفيدي (سنة 2013)، والمدافع بن يامين ماسينج (سنة 2017)، والقائد ومتوسط الميدان ستيفان تاتاو (في الـ 31 من يوليو الماضي). وبِالتالي لا يُستبعد أن تُمنح الشقق لِأسرهم.

ونفى نجم الهجوم روجي ميلا أن يكون قد مارس دور الناطق الرّسمي بِاسم زملائه في منتخب الكاميرون 1990، وقال في تصريحات صحفية محلية إنه يستهجن الانتقادات التي طالتة بداعى كونه تراخى في الضغط على السلطات العمومية من أجل تنفيذ هذا الوعد.

وكان روجي ميلا (68 سنة) قد تألّق في مونديال إيطاليا، بِتسجيله 4 أهداف لِمصلحة منتخب الكاميرون.

-الإعلانات-