حكاية مباراة في العيد (2).. رأس فلافيو تحسم القمة للأهلي بعيد ‏ميلاده ‏

‏«حكاية مباراة في العيد» هي سلسلة كتابات يومية خلال أيام عيد ‏الأضحى، نسرد في كل جزء منها تاريخ إحدى المباريات الشهيرة التي ‏أقيمت بأيام العيد، وأبرز ما جاء فيها.

فلافيو يسدل ثنائية في شباك الزمالك ويحسم القمة للأهلي

الثلاثون من ديسمبر من عام 2006، الموافق أول أيام عيد الأضحى، كانت جماهير الكرة المصرية على موعد مع قمة نارية تجمع قطبي المستديرة في مصر، الأهلي والزمالك بمنافسات الدور الأول للدوري الممتاز.

الأهلي دخل المباراة وهو حاملاً للميدالية البرونزية لبطولة العالم للأندية قبل أيام، في حين سعى الزمالك لإفساد الفرحة الحمراء والتفوق على صاحب المركز الثالث عالمياً أنذاك.

وسنحت الفرصة للزمالك للتقدم من خلال الحصول على ركلة جزاء مع الربع ساعة الأولى من عمر القمة، إلا ان الحارس عصام الحضري يتعملق ويقف بالمرصاد لتسديدة عمرو زكي الذي أهدر فرصة افتتاح النتيجة وقلب موزاين القمة.

اهدار ركلة الجزاء كان بمثابة دفعة معنوية كبيرة ونقطة تحول مثيرة في مجريات الأمور، فنجح الأنجولي أمادو فلافيو من خلال رأسه الذهبية في تسجيل هدفين متتاليين في شباك عبدالواحد السيد لينهي المارد الأحمر الشوط الأول متقدماً بثنائية نظيفة، حيث احتفل الأنجولي يومها بعيد ميلاده الثامن والعشرين والذي تزامن مع تألقه في القمة.

وفي شوط المباراة الثاني أراد الزمالك التعويض وسط محاولات من الأهلي لاستغلال اندفاع الفريق الأبيض، ونجح أسامة حسن من تسجيل هدف الزمالك الوحيد من ركلة حرة مباشرة أسكنها الشباك الحمراء لتنتهي قمة العيد لمصلحة الأهلي بنتيجة 2/1.

بقى أن نذكر أن القمة كانت شبه خاوية من الجماهير بسبب ارتفاع سعر التذاكر وتزامنها مع أول أيام العيد.‏

-الإعلانات-