مانشستر يونايتد × ساوثهامبتون: هدف قاتل يحطم آمال الشياطين في المربع الذهبي

سقط مانشستر يونايتد في فخ التعادل على ملعبه بنتيجة 2-2 ضد ساوثهامبتون في ختام مباريات الجولة 35 من البريميرليج.

وأهدر مانشستر يونايتد فرصة محققة للارتقاء إلى المركز الثالث في جدول ترتيب البريميرليج على حساب تشيلسي، لكن هدف قاتل في الوقت بدل من الضائع في الشوط الثاني حرم الشياطين الحمر من تلك الإمكانية وإبقاهم في المركز الخامس برصيد 59 نقطة، وبفارق الأهداف عن ليستر سيتي (الرابع)، وقبل نهاية الموسم بـ 3 جولات.

وافتتح الضيوف التقدم في النتيجة بعد أقل من ربع ساعة على بداية المباراة بواسطة لاعب الوسط الإسكتلندي ستيوارت أرمسترونج، لكن مانشستر يونايتد رد بهدفين في أقل من ثلاث دقائق بواسطة نجميه ماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال اللذان سجلا الهدف رقم 16 لكل لاعب في البريميرليج هذا الموسم.

وسجل «مارسيال» هدفه رقم 50 في البريميرليج، ليصبح الفرنسي السابع الذي يتمكن من ذلك بعد تييري هنري (175)، نيكولاس أنيلكا (125)، لويس ساها (85)، أولفييه جيرو (83)، إيريك كانتونا (70) وروبرت بيريز (62).

وأصبح «مارسيال» هو عاشر لاعب في البريميرليج يسجل 50 هدف أو أكثر مع مانشستر يونايتد في المسابقة، وهو الأول مع اليونايتد منذ واين روني في مارس 2008.

وصنع «مارسيال» هدف «راشفورد» ليشترك هذا الثنائي معًا في تسجيل 6 أهداف في البريميرليج هذا الموسم بينهما في شراكة تهديفية هي الأنجح بين لاعبين مع مانشستر يونايتد خلال تاريخ البريميرليج.

وبينما كان الجميع يتأهب لفوز جديد وهام لمانشستر يونايتد، سجل البديل مايكل أوبافيمي هدف التعادل للضيوف في الدقيقة 96 من زمن المباراة، ليقتل أحلام الشياطين الحمر بدخول المربع الذهبي وحجز مركز مؤهل لدوري الأبطال بنهاية الموسم.

وجاء هدف ساوثهامبتون عند الدقيقة 95 و47 ثانية، ليكون مايكل أوبافيمي قد سجل أكثر هدف متأخر يتلقاه مانشستر يونايتد في أولد ترافورد خلال تاريخ البريميرليج.

وتعادل ساوثهامبتون هذا الموسم في مرحلتي الذهاب والإياب ضد مانشستر يونايتد، ليتمكن الفريق من تفادي الهزيمة ضد الشياطين الحمر ذهابًا وإيابًا في نفس الموسم للمرة الأولى منذ موسم 2013/2014 (تعادلان أيضًا).

-الإعلانات-