الخطيب يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد مرتضى منصور: أهان البلد ومؤسساتها ومائة مليون مصري

تقدم الكابتن محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، ببلاغ للنائب العام صباح اليوم يحمل رقم ٢٨٤٠٦ مكتب فني النائب العام بتاريخ ١٢ـ٧ـ٢٠٢٠ ضد رئيس نادي الزمالك؛ ورد فيه أنه فوجئ على مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس بفيديو تم تصويره داخل نادي الزمالك على مرأى ومسمع من الناس؛ يتضمن عبارات يعف اللسان عن ذكرها على لسان رئيس الزمالك تسيء لرئيس الأهلي ولأسرته ولعائلته.

وذكر الموقع الرسمي للأهلي: “العبارات تضمنت إساءة لمصر ومسؤوليها وقياداتها ومؤسساتها وللمائة مليون مصري، وهي عبارات من شأنها تكدير السلم العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة بقوله ما نصه (البلد دي مفهاش راجل)، وكررها ثانية وقال: (على الطلاق البلد دي مفهاش راجل)، وحيث أن رئيس الزمالك يختبئ خلف الحصانة البرلمانية التي هي مقررة لحماية الوظيفة النيابية، ولا تحول بأي حال دون مسألته في هذه الواقعة لارتكابه جرائم خدش سمعة العائلات وانتهاك الأعراض والحرمات، خاصة أن هذه الجرائم تهدم قيم وثوابت وتقاليد المجتمع المصري.

كما جاء أيضاً بالبلاغ أن التحايل على القانون الذي يجيده المذكور ويفلت من العقاب عن جرائمه كل مرة. هو أمر يهدد دولة القانون والمؤسسات وينذر بتأجيج العنصر المجتمعي وفتنة بين الجماهير.. وأكد الكابتن محمود الخطيب في بلاغه لم يعد مقبولاً القول بأن الشكاوى كيدية لرفض رفع الحصانة عنه. حيث طالت الإساءات هذه المرة عموم الشعب المصري. وطلب سرعة اتخاذ الإجراءات القانونية وتمكينه من تقديم الأدلة على تلك الجرائم لما تمثله من خطورة تنذر بعواقب وخيمة في الشارع المصري.

وكان مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، نشر بيانًا عبر صفحته بموقع «فيس بوك»، أوضح خلاله حقيقة فيديو مسرب تضمن إساءات وألفاظ خارجة ضد بعض الشخصيات، ومن بينهم رئيس الأهلي محمود الخطيب، واللاعب محمود كهربا.

وقال البيان: «كشف المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، عن فضية ومهزلة جديدة، بطلها ضابط المخابرات القطري أبوسنيدة».

وأضاف: «تلقى رئيس الزمالك على تليفونه الخاص في تمام الساعه الثالثة و٥٤ دقيقه فجر اليوم الأحد، رسالة من الضابط القطري يعترف فيها بأنه من قام بفبركه التسجيل الكاذب الذي قام بنشره عن طريق أذنابه في مصر، وعملائه المعروفين بالاسم، ليفضحهم أمام الجميع، ويثبت أنهم متورطين في هذه المهزلة والفضيحة».

وأشار البيان إلى أن «أبوسنيدة» كان قد هدد رئيس نادي الزمالك بأنه نجح في الحصول على برنامج يقوم من خلاله بضبط ترددات الصوت، حتى تكون مقاربة لصوت رئيس نادي الزمالك، وفبركة تسجيلات صوتية له لإحداث فتنه بينه وبين بعض الشخصيات في مصر.

-الإعلانات-