فرحة مصرية بالإعلان عن الألعاب العالمية الشتوية للأولمبياد الخاص بقازان 2022

فرحة عارمة عاشها لاعبو الأولمبياد الخاص المصرى، عقب إعلان الأولمبياد الخاص الدولى عن فوز قازان الروسية بتنظيم الألعاب العالمية الشتوية 2022، بعد اعتذار السويد عن التنظيم والتى كان من المقرر إقامتها عام 2021، وعندما طلب الأولمبياد الخاص الدولى بترحيل إقامتها عام 2022 اعتذرت السويد، وتم استناد التنظيم لقازان الروسية وكان هو الملف الثانى في ترتيب الدول التي تقدمت من أجل الاستضافة العالمية الشتوية، وفور حصول الأولمبياد الخاص الدولى على كافة الضمانات الحكومية تم الاعلان عن فوز قازان الأمر الذي أدخل السعادة والفرح على قلوب لاعبي الأولمبياد الخاص بمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، خاصة وأن مصر من بين دول المنطقة التي تشارك في الألعاب العالمية الشتوية منذ أول مشاركة لها عام 2001 في عالمية ألاسكا.

وكانت مصر قد حققت 5 ميداليات متنوعة خلال مشاركتها في الألعاب العالمية الشتوية التي أقيمت بالنمسا 2017 وحظي منتخب مصر بتكريم الرئيس عبدالفتاح السيسي على هامش مؤتمر الشباب الثالث الذي اقيم بالإسماعيلية 2017.

مصر وبطاقتى تأهل في الفلور بول

وكانت الرئاسة الإقليمية للأولمبياد الخاص الدولى، برئاسة المهندس أيمن عبدالوهاب الرئيس الإقليمى، قد أسند للأولمبياد الخاص المصرى برئاسة المهندس هانى محمود؟، تنظيم أول كأس إقليمى للفلور بول والتي أقيمت بالقاهرة في الفترة من 17 حتى 21 نوفمبر 2019 من أجل اختيار 6 فرق من بين 11 فريقا يمثلون 6 دول وهي مصر الدولة المنظمة، والأردن، والسعودية، والإمارات، والمغرب، والكويت.

كما شاركت كل من السعودية ومصر والإمارات بلاعبين من المعاقين فكريا إلى جانب أقرانهم من غير المعاقين أو ما يسمى بـ «الرياضات الموحدة أو المدمجة»، وشاركت بالإناث كل من السعودية والإمارات المغرب، بينما تشارك في الأولاد كل من مصر، المغرب، الإمارات، الأردن، الكويت.

وحصل على بطاقات التأهل منتخبا مصر والسعودية للفريق الموحد، ومصر والمغرب على بطاقتي الذكور، بينما حصلت الإمارات والمغرب على بطاقتي الإناث.

وعبر المهندس هانى محمود عن سعادته بفوز روسيا بتنظيم الألعاب العالمية الشتوية للأولمبياد الخاص لما تتمتع به روسيا من مقومات تساعد في إنجاح هذا الحدث الكبير.

وأضاف محمود أن تأجيل تلك الألعاب الهامة لتقام في 2022 بدلا من 2021 فرصة كبيرة للمنتخبات المصرية للأولمبياد الخاص للاستعداد للمشاركة، مشيرا إلى أن عام 2020 لم نستطع خلاله حتى الآن التدريب والاستعداد للمشاركة في الألعاب نظرا لجائحة فيروس كورونا التي يشهدها العالم، وأن تأجيلها لتقام في 2022 أعطى أريحية كبيرة للاستعداد الجيد خلال الفترة القادمة مع العودة الآمنة للأنشطة في أغسطس المقبل.

من جانبه أكد الدكتور باسم تهامي المدير الوطني للأولمبياد الخاص المصري على الدور الكبير الذي يقوم به أعضاء الرئاسة الإقليمية للأولمبياد الخاص الدولي في الدعم والمساندة من أجل مشاركة متميزة للبرنامج المصري في تلك الألعاب والتي لم تتغيب مصر عن المشاركة بها منذ عام 2001.

وأضاف تهامي أن الأعوام القادمة سوف تشهد العديد من الأحداث والمشاركات الدولية سواء على المستوى الإقليمي أو العالمي مما يتطلب الاستعداد لتلك الأحداث الهامة من خلال إعداد منتخبات مصرية تستطيع المشاركة المشرفة في تلك الأحداث الدولية وتوفير كافة المتطلبات الضرورية والأساسية لتلك المشاركات الهامة.

-الإعلانات-