فيروس كورونا ألغى موعداً لكومان مع طبيبه قبل إصابته بالأزمة القلبية

كشف مدرب المنتخب الهولندي لكرة القدم رونالد كومان ان فيروس كورونا المستجد تسبب بإلغاء موعده مع طبيب القلب، قبل أسابيع من تعرضه لأزمة قلبية مطلع مايو.

وخضع كومان (57 عاما) لعملية قسطرة بحسب ما أعلن الاتحاد المحلي في الثالث من الشهر الحالي، بعد عارض صحي على إثر ركوب دراجة هوائية.

وقال كومان لقناة تلفزيونية محلية “تم إرجاء موعدي (مع طبيب القلب) بسبب فيروس كورونا. أتساءل الآن عن عدد الناس الذين فقدوا حياتهم لأن موعدا مماثلا قد تم تأجيله”.

وتابع ::”في العناية المركزة، كل شيء كان مخصصا لـ(معالجة المصابين) بفيروس كورونا. في عائلتي، ثمة تاريخ من المشاكل القلبية. لهذا أخذت موعدا في 19 آ مارس”.

وأضاف “تم إلغاؤه”.

وعرض المدرب السابق لساوثمبتون وايفرتون الانكليزيين، لتفاصيل الأزمة الصحية التي عانها. وأوضح “شعرت بألم في الصدر (…) وبدأت بالتعرق. فكرت +هذا الأمر ليس جيدا+”.

وتابع :”ذهبت الى طبيب القلب، وسارت الأمور على ما يرام. توصلت الى خلاصة انني كنت محظوظا”.

ويشرف كومان على المنتخب الهولندي منذ فبراير 2018 بعقد لأربعة أعوام ونصف عام، وذلك خلفا لديك أدفوكات الذي استقال من منصبه بعد فشل التأهل الى مونديال روسيا.

ونجح كومان في قيادة المنتخب الى نهائيات كأس أوروبا التي أرجئت لمدة عام حتى صيف 2021 بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، كما قاده الى نهائي النسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية حيث خسر شبانه أمام البرتغال صفر-1.

-الإعلانات-