في ظل صراع ملف «نادي القرن».. أندية مصر تعتلي أفريقيا بـ 37 لقبًا تاريخيًا

بعد مرور 20 عامًا على منح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف» لقب نادي القرن في أفريقيا للنادي الأهلي، حسب المعايير التي تم وضعها في منتصف التسعينات من القرن الماضي، قرر مجلس إدارة نادي الزمالك فتح الملف من جديد والمطالبة بأحقيته في نيل اللقب على حساب غريمه التقليدي، والسعي لتقديم شكوى لفيفا من أجل إعادة بحث الأمر.

وكان الزمالك قد حقق 9 ألقاب قارية في القرن الماضي مقابل 7 للأهلي، في حين حقق الأحمر 13 لقبًا بالقرن الحالي مقابل 4 للأبيض.

وتعتلي أندية الكرة المصرية عرش الكرة الأفريقية في بطولات الأندية من خلال المسابقات التي شاركت فيها، حيث تعد مصر أكثر دول القارة تتويجًا بالألقاب على مستوى بطولات الأندية في أفريقيا.

ويعتبر نادي الأولمبي السكندري هو أول فريق عربي و مصري يشارك في بطولات الأندية الأفريقية، في حين أن الإسماعيلي كان أول العرب والمصريين الذي يعانق لقب قاري وذلك في نسخة 1969 من دوري الأبطال على حساب أنجليبر بطل زائير «مازيمبي الكونغولي» حاليًا.

وتمتلك مصر 37 لقبًا في بطولات الأندية الأفريقية، بواقع 20 للأهلي و13 للزمالك و3 للمقاولون العرب ولقب وحيد للإسماعيلي، فيما يأتي في المرتبة الثانية الأندية التونسية برصيد 23 لقبًا وبفارق 14 بطولة عن أندية مصر، ثم المغرب برصيد 17 لقبًا.

وحققت أندية مصر الـ 37 لقب بواقع 14 بدوري الأبطال (8 للأهلي و5 للزمالك و1 للإسماعيلي)، و8 بأبطال الكؤوس (4 للاهلي و1 للزمالك و3 للمقاولون)، ولقبين بالكونفدرالية بواقع واحد للأهلي واّخر للزمالك، والسوبر الأفريقي 10 مرات (6 للأهلي و4 للزمالك)، و3 ألقاب للأفرواسيوي بتتويجن للزمالك وتتويج وحيد للأهلي.

وتعتبر بطولة كأس الاتحاد الأفريقي، التي اقيمت منذ عام 1992 وحتى 2003، هي البطولة الوحيدة التي لم يفلح أي فريق مصري في التتويج بها تحت هذا المسمى قبل أن يتم الغاؤها واقامة بطولة الكونفدرالية بدلًا من بطولة أبطال الكؤوس.

وتعد أندية مصر هي صاحبة الرقم القياسي في التتويج ببطولتي دوري الأبطال وبطولة أبطال الكؤوس، كذلك السوبر الأفريقي، والأفروآسيوي، بينما تعد أندية تونس هي صاحبة الرقم القياسي في التتويج بكل من الكونفدرالية وكأس الاتحاد الأفريقي.

ويعتبر فريق دوالا الكاميروني هو أول فريق يعانق لقب أفريقي، بعدما تُوج ببطولة أفريقيا للأندية أبطال الدوري في نسختها الأولى عام 1964 على حساب نظيره الملعب المالي.

-الإعلانات-