تيافو يسعى لإدخال مزيد من أصحاب البشرة السمراء لعالم التنس

غير لاعب التنس الأمريكي فرانسيس تيافو حياة والديه المهاجرين بفضل مسيرته الاحترافية في عالم التنس وهو يأمل أيضا في اجتذاب مزيد من السود إلى عالم اللعبة.

ووالدا تيافو (22 عاما)، الذي تأهل لدور الثمانية في أستراليا المفتوحة في 2019، مهاجران من سيراليون.

وكان والده عاملا بسيطا في مركز للتنس بينما اضطرت والدته للعمل لنوبتين كممرضة للمساعدة في إعالة الأسرة وتوفير احتياجاتها.

وكان أفضل تصنيف يصل إليه تيافو هو المركز 29 عالميا بعد تأهله لدور الثمانية في بطولة كبرى للمرة الأولى في ملبورن بارك في العام الماضي وحتى الآن حصل على نحو 3.5 مليون دولار من أموال الجوائز.

وقال تيافو لموقع اتحاد محترفي التنس على الإنترنت إنه يريد أن يكون مصدر إلهام للآخرين.

وقال اللاعب الأمريكي الشاب ”أود أن يذكرني الناس بأنني الشخص الذي يهتم بجماهير المشجعين والشخص الذي يريد أن يترك تراثا مميزا.“

وأضاف ”هدفي هو مساعدة مزيد من السود على لعب التنس.. وأن أكون مثالا يحتذى به.“

-الإعلانات-