في حضور وزير الرياضة.. اللجنة الأولمبية تناقش خطة عودة النشاط

ناقش مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية، برئاسة المهندس هشام حطب ومجلس إدارة اللجنة، اليوم الأربعاء، بحضور الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، الخطة الطبية التي وضعت من قبل اللجنة الطبية باللجنة الأولمبية المصرية، من أجل عودة النشاط.

ووفقًا للصفحة الرسمية للجنة على موقع «فيس بوك»، شرح الدكتور حسن كمال، رئيس اللجنة الطبية باللجنة الأولمبية المصرية، الخطة التي تم وضعها من كافة جوانبها، والاتصالات التي تمت مع اللجنة الطبية بوزارة الشباب والرياضة، والتصور العام لعودة النشاط الرياضي، والإجراءات الطبية والاحترازية التي يمكن أن تتخذ.

وتأتي هذه الخطة في ظل الاستعدادات لعودة النشاط الرياضي تدريجيًا، بداية من منتصف يونيو القادم، وفقًا لقرارات رئيس الوزراء، حيث قرر مجلس إدارة اللجنة الأولمبية التحرك مبكرًا بعد الجلسات التي عقدت خلال الأسابيع الماضية مع الاتحادات، لمعرفة الخطط المتوقعة للأشهر المقبلة.

وأكد المهندس هشام حطب أن اللجنة الأولمبية المصرية تبذل مجهود كبير منذ فترة طويلة، من أجل مناقشة الخطط الطبية الخاصة بالمنتخبات واللاعبين المؤهلين لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو.

وأضاف: «حاليا نعمل على خطة شاملة للرياضة، من أجل أن نكون جاهزين في أي وقت لعودة الرياضة، ولا نجد أنفسنا في تأخر، لأن الوضع الحالي صعب للغاية، ويجب أن نكون جاهزين مبكرًا، ولدينا خطط مستقبلية لمواجهة كل الأوضاع القادمة، والاستعانة بتجارب الدول الأخرى مهم من أجل الاستفادة من الإيجابيات والسلبيات، وما يناسب مصر، لأن ما يهمنا هو صحة لاعبينا، وعودة النشاط الرياضي بشكل آمن».

وقال الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة: «كل توجهنا حاليًا وضع خطة طبية شاملة، يكون لديها كل السيناريوهات المتوقعة لكل الظروف، وبها كل الإجراءات الوقائيه والاحترازية الطبية، التي تساعد على عودة النشاط الرياضي المصري بشكل جيد، وحماية جميع عناصر النشاط الرياضي».

-الإعلانات-