نورمحمدوف يحث الداغستانيين على “الانضباط” بعد إصابة والده بكورونا

دعا بطل الفنون القتالية المختلطة الروسي حبيب نورمحمدوف سكان جمهورية داغستان إلى الالتزام بتعليمات العزل المنزلي، وذلك بعد وضع والده على جهاز تنفس صناعي لاصابته بفيروس كورونا المستجد.

ولجأ نورمحمدوف الذي لم يخسر ضمن الوزن الخفيف في بطولة “يو أف سي” (“بطولة القتال القصوى”) الاثنين الى موقع انستاغرام لحث الناس في الجمهورية الصغيرة الواقعة شمال منطقة القوقاز، على “الانضباط” و”الاستماع الى الاطباء” خلال جائحة كورونا.

ويُعدّ نورمحمدوف (31 عاما) من أشهر الرياضيين في مسقط رأسه الذي وصفه مسؤولون بـ”الكارثي” من حيث تفشي فيروس “كوفيد-19″، ما اجبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على التدخل.

ووعدت الحكومة بارسال تجهيزات اضافية الى المنطقة، حيث توفي اكثر من 600 شخص بسبب “التهاب رئوي”، بحسب المسؤولون الصحيون في البلاد.

وفي فيديو نشره على حسابه الذي يتبعه اكثر من 20 مليون شخص، قال “النسر” إن الاطباء “يتوسلون” الناس للبقاء في منازلهم، حتى في ظل استعداد الجمهورية ذات الاغلبية المسلمة للاحتفال بعيد الفطر نهاية الاسبوع.

قال نورمحمدوف: “الوضع صعب جدا. لدي شخصيا أكثر من عشرين من اقاربي… كانوا في العناية المركزة. كثيرون منهم تركونا. كثيرون من معارفي ماتوا”.

وكان والده في “حالة خطيرة جدا”، مضيفا انه “علاوة على هذا الفيروس، بدأ يعاني من مشكلات في القلب”.

وتابع: “يجب ان نكون اليوم موحدين اكثر من اي وقت مضى. ان نظهر شجاعتنا، طباعنا وانضباطنا… المستشفيات مزدحمة، هناك الكثير من المرضى والوفيات”.

ونشرت وكالات انباء الاثنين ان والده عبدالمنعم نورمحمدوف الذي يدربه من سنّ صغيرة، وُضع على جهاز تنفس صناعي في مستشفى في موسكو.

وارتفعت نسبة الاصابات في روسيا بشكل كبير في الايام الماضية واصبحت الثانية عالميا بعد الولايات المتحدة مع نحو 300 الف اصابة.

-الإعلانات-