تألق هالاند والتغييرات الـ5.. أبرز ملامح الجولة 26 للبوندزليجا

انتهت مساء الأمس مباريات الجولة 26 من البوندزليجا، والتي شهدت استمرار ثنائي القمة (بايرن ودورتموند) في تحقيق الإنتصارات، مع تعثر لآر بي لايبزيج الذي خسر مركزه الثالث في جدول الترتيب لصالح بوروسيا مونشنجلادباخ.

أبرز اللقطات والأرقام المميزة في هذه الجولة سنستعرضها معكم في السياق التالي.

كرة القدم في زمن الكورونا:

حصلت المباريات الإفتتاحية للجولة على نسب مشاهدة قياسية سواء داخل أو خارج ألمانيا، وذلك بعد غياب كرة القدم في الدوريات الكبرى لأكثر من شهرين.

ومن خلال مباريات الجولة، اتضحت بعض المعالم الجديدة لكرة القدم في عهد جائحة كورونا، فأمتنع اللاعبون عن الإحتفال عن قرب بالأهداف، وظهر البدلاء وهم يجلسون بشكل متباعد مرتدين الكمامت، وكان المرفق هو وسيلة التواصل بين اللاعبين.

ما يخص تطبيق القواعد الجديدة «المؤقتة» للعب، كان شالكه هو أول فريق في تاريخ البوندزليجا يجري 5 تبديلات في مباراة واحدة.

تأثير واضح لغياب الجماهير:

غياب الجمهور كان له تأثير كبير على متعة المباريات، لكن الوقع الأوضح كان التأثير على نتائج أصحاب الأرض، ففشلت8 فرق من بين 9 لعبوا على ملاعبهم هذه الجولة في تحقيق الفوز، محققين 3 تعادلات و5 هزائم، في حين كان بوروسيا دورتموند هو الفريق الوحيد الذي حقق الفوز على ملعبه في هذه الجولة.

هالاند يواصل التألق:

حافظ المهاجم النرويجي الشاب إرلينج هالاند على حالته التهديفية المميزة مع بوروسيا دورتموند، مسجلًا هدف من ضمن أهداف فريقه في مواجهة الديربي ضد شالكة.

هالاند سجل عاشر اهدافه في البوندزليجا من أصل 9 مباريات، ومن خلال 13 تسديدة على مرمى المنافس.

وعزز النرويجي سجله التهديفي في مختلف البطولات مع فريقه الجديد (انضم لهم في سوق الإنتقالات الشتوية السابق) مُسجلًا إجمال 13 هدفًا في 12 مباراة مع بوروسيا دورتموند في مختلف البطولات، في سجل لم يحققه أي لاعب أخر مع نادي ألماني سوى كلاوس مايشاك مع فيردر في عام 1965، عندما سجل 13 هدفًا في مختلف البطولات مع عدد أقل من المباريات.

نجم الجولة:

كان هناك العديد من المستويات الفردية المميزة التي قدمت في هذه الجولة، فتألق الجناح البرتغالي جوريرو في ديربي الرور، وتألق بنجامين بافارد في فوز البايرن على يونيو برلين، لكن اللاعب الأبرز هذه الجولة كان لاعب الوسط الألماني الشاب كاي هافرتز الذي سجل هدفين من بين أهداف فريقه الأربعة في مواجهة باير ليفركوزن لفيردر بريمن.

هافرتز اشترك بتسجيل سبعة أهداف في مبارياته الخمسة الأخيرة في البوندزليجا (سجل 4 وصنع 3)، في سجل لم يحققه ولا لاعب آخر في البطولة خلال نفس الفترة، ويتفوق كذلك اللاعب الشاب بالإشتراك في تسجيل 16 هدف (سجل 9 وصنع 7) خلال عام 2020 في مختلف البطولات مع ليفركوزن، وهو سجل لم يحققه أي لاعب أخر مع نادي ألماني خلال العام الحالي.

رقم أفريقي مميز:

نجح فريق ماينز في قلب تأخره بهدفين خارج قواعده إلى تعادل بنتيجة 2-2 ضد كولن، ولعب البديل النيجيري الشاب تايوو أواني (22 سنة 279 يوم) دورًا في ذلك من خلال تسجيله هدف، جعله أصغر مسجل نيجيري في البوندزليجا منذ عام 2011، وبالتحديد عندما سجل أنتوني أوجا (لاعب ماينز ايضًا) ضد شتوتجارت وهو بعمر ال21 عامًا و21 يومًا.

 

-الإعلانات-