القصة الكاملة للاعتداء على عمرو وردة في اليونان

تعرض اللاعب المصري عمرو وردة لاعتداء بالضرب من قبل 10 أشخاص مجهولين في مدينة لاريسا اليونانية أثناء تواجده مع أحد أصدقائه، مساء أمس الجمعة.

وكان «وردة» بصحبة أحد أصدقائه، وهو أحد العاملين بنادي لاريسا، الذي فسخ عقد استعارته للاعب المصري قبل أيام، حين تهجم عليهم مجموعة من 10 أشخاص في الشارع وقاموا بالاعتداء عليهم بالضرب قبل أن يفروا قبل وصول رجال الأمن، حسب «ألفا نيوز» اليونانية.

واتجه اللاعب المصري إلى قسم الشرطة عقب الاعتداء، الذي لم يتعرض خلاله سوى لإصابات طفيفة، لتحرير محضر ضد المجهولين، والذين بدوا كمشجعين لنادي لاريسا.

ومن جانبه، أصدر النادي بيانًا أكد فيه أن هذه المجموعة، والتي يصر بعض الصحفيين على وصفهم بمشجعي النادي لا علاقة لها بالنادي وأنها ممنوعة من دخول الملعب مضيفًا أنها مرة جديدة جلبت العار للنادي وللمدينة باعتدائها الجبان على شخصين غير مسلحين.

وأكد النادي في بيانه أن «وردة» وصديقه تحت الحماية القانونية لمالك نادي لاريسا أليكسيس كوجيا وعائلة لاريسا بأكملها.

وجاء الاعتداء في الوقت الذي يستعد فيه «وردة» للعودة إلى ناديه الأصلي باوك بعد فسخ لاريسا لعقد الإعارة لأسباب انضباطية تمثلت في عدم حضوره لتدريبات الفريق، حسب ادعاء رئيس النادي.

-الإعلانات-