٦ أزمات دفعت «عمرو وردة» إلى الهاوية

أثار عمرو وردة، لاعب نادى لاريسا اليونانى، أزمة جديدة فى مشواره الاحترافى بالملاعب، بعدما أعلن ناديه الاستغناء عن خدماته بسبب عدم انتظامه فى التدريبات خلال الفترة الأخيرة، وفقًا لبيان النادى الرسمى، الذى أصدره أمس. عمرو وردة عبارة عن مسلسل من الأزمات الأخلاقية، ما بين التعدى اللفظى، وعدم الانتظام فى التدريبات، وهو الأمر الذى أدى إلى تنقله بين أندية عديدة خلال فترة قصيرة، الأمر الذى قد يدفعه إلى الهاوية ويهدد مستقبله الكروى خلال الفترة المقبلة. وتستعرض «المصرى اليوم» أبرز أزمات اللاعب خلال مشواره الكروى حتى الآن:

أزمته مع منتخب الشباب فى ٢٠١٣:

بدأت أزمات عمرو وردة منذ عام ٢٠١٣، حيث تم استبعاده من معسكر منتخب الشباب على خلفية مشكلة مع فتاة فرنسية فى فندق إقامة المنتخب بتونس، خلال الاستعدادات النهائية لبطولة كأس الأمم الإفريقية للشباب، وتعدى باللفظ على ربيع ياسين، المدير الفنى لمنتخب الشباب حينذاك، وتم ترحيله من جانب عصام عبدالفتاح، رئيس البعثة، بسبب سلوكيات اللاعب.

أزمة باوك الأولى:

انتقل وردة لصفوف نادى بانيتوليكوس فى صيف عام ٢٠١٥ قادمًا من النادى الأهلى، ثم انضم بعدها لنادى باوك العريق فى اليونان، فى خطوة جيدة للاعب فى يناير ٢٠١٧. وقررت إدارة نادى باوك اليونانى، بعد ٦ أشهر فقط من ضمه، إعارة اللاعب لنادى فيريينسى البرتغالى بسبب سلوكياته غير المنضبطة، وقرر المدير الفنى للفريق عدم استدعائه لمعسكر باوك التحضيرى فى هولندا حينها.

أزمة جديدة فى فيريينسى:

وردة لم يستمر مع فريقه الجديد أكثر من شهر، وذلك بسبب اتهامه بالتعدى على اثنتين من زوجات لاعبى الفريق البرتغالى، لتقرر إدارة النادى قطع الإعارة، ليعود اللاعب لنادى باوك مرة أخرى.

أزمة مع نادى باوك للمرة الثانية:

أعير اللاعب لنادى أتروميتوس، ليعود بعد انتهاء فترة الإعارة لباوك بعد تألق لافت للنظر مع فريقه، وقرر المدرب وقتها الاعتماد عليه، لكن وردة كالعادة استمر فى سلوكه السيئ، ليقرر النادى إعارة اللاعب مرة أخرى لأتروميتوس.

فضيحة فى كأس الأمم الإفريقية مع مصر:

نشرت إحدى عارضات الأزياء محادثة بينها وبين عمرو وردة أثناء معسكر المنتخب المصرى استعدادًا لبطولة كأس الأمم الإفريقية، الأمر الذى استفز الجمهور المصرى، ولكن اللاعب والمنتخب تجاوز الأزمة، حتى نشرت إحدى الفتيات المكسيكيات فيديو لوردة، لتثور ثائرة المصريين، ويتم استبعاد وردة من معسكر المنتخب، قبل أن يتراجع الفراعنة عن هذا القرار.

أزمة لاريسا:

وأخيرًا، أثار وردة الجدل، خلال الساعات الماضية، بعدما أعلن نادى لاريسا اليونانى رحيل اللاعب لأسباب تأديبية، قبل أن يخرج رئيس النادى ويؤكد أن سبب الاستغناء عن الفرعون هو عدم انتظامه فى التدريبات.

-الإعلانات-