ليفربول يكشف سبب اختيار «أرنولد» لقميص رقم «66»

كشف نادي ليفربول الإنجليزي، المحترف ضمن صفوفه النجم المصري محمد صلاح، سبب ارتداء ظهيره الشاب ترينت ألكسندر أرنولد، لقميص يحل الرقم 66، موضحا أن الإجابة ليست لأنه رقم يحمل أهمية شخصية أو لمحاولة خلق هوية فريدة داخل الملعب.

وبحسب الموقع الرسمي للنادي، اتضح أن لي رادكليف، منسق الأدوات في النادي، هو السبب في ارتداء ترينت لهذا الرقم.

وقال رادكليف في تصريحات نشرها موقع ليفربول: «عندما يتم تصعيد أي شاب من الأكاديمية، نحاول منحه رقم مرتفع. لا يحصلون على أرقام قليلة حتى لا يظنوا أنهم نجحوا في ذلك سريعاً».

وأضاف: «يمكنك اختياره لأنه رقم بلا صاحب. عندما تراه الآن يحتفل ويرفع الألقاب برقم 66، ينتابك شعوراً غريباً. أنا سعيد للغاية به. ترينت شخص مريح ليس له مطالب».

وأكمل: «كان سعيداً بالتواجد مع الفريق الأول، وبكل صدق لم يطلب رقم معين. حينما حصل على الرقم 66 قال حسناً سأحتفظ به. لم يكن يدرك أن الأمر سيكون من أسباب شهرته على مدار السنين».

الظهور الأول لترينت مع الريدز كان في 2015، حينما كان يبلغ من العمر 16 عاماً، وكان في مباراة ودية قبل بداية الموسم ضد سويندون تاون.

وتابع: «الكثير منهم عقب مرور عام عليهم في الفريق الأول يطلبون رقم أقل. من الواضح أن ترينت ارتبط بالرقم. لم يطلب تغييره أبدا وإلى الآن.. أعتقد أنه بفضل ترينت، سيكون لهذا الرقم بريقاً فيما هو قادم من سنوات. هو الآن رقم قريب للغاية من قلوب المشجعين. كمية الأطفال التي تراها تتجول بقميص 66 كبيرة».

واختتم رادكليف تصريحاته: «هو مؤدب وحسن الخلق بشكل لا يصدق. كان هادئاً للغاية في يومه الأول، ولا يزال إلى الآن. رغم الهدوء، يكون خلال التدريبات نشيطاً للغاية، وهذا أمر جيد.. حينما يريد الحصول على قميص بأكمام طويلة، يأتي إلى ويقول من فضلك هل يمكنني الحصول على قميص طويل الأكمام؟ كل شيء فيه جميل، وتحديداً الطريقة التي يطلب بها».

-الإعلانات-