3 أسباب لحصول هانز فليك على عقد دائم مع البايرن

لم تكن هناك أي مفاجأة في إعلان بايرن ميونخ بشكل رسمي قبل أيام خبر تعيين المدرب الألماني هانز فليك مدربًا دائمًا للفريق، وبعقد يمتد حتى صيف 2023.

وكان فليك تولى مهمة تدريب بايرن بشكل مؤقت في نوفمبر الماضي، خلفًا للمدرب نيكو كوفاتش، الذي أقيل من منصبه على خلفية تراجع نتائج الفريق، لكن وقتها لم يتوقع أو يراهن أحد على تولي فليك المسؤولية بشكل دائم، وخصوصًا أن مسيرة المدرب الألماني شهدت عمله لأكثر من 14 في مناصب بين مساعد المدرب والمدير الرياضي.

ولم يسبق لـ”فليك” أن تولى قيادة نادي بحجم أو قدرات بايرن ميونخ، لكن ما قدمه المدرب الألماني خلال فترة 4 أشهر في قيادة الفريق؛ جعلت إدارة النادي تحول تفكيرها من قيادته للفريق بشكل مؤقت إلى قيادته للفريق حتى نهاية الموسم، ثم منحه عقد دائم يبقيه في قيادة الفريق لـ3 سنوات إضافية.
في السياق التالي نستعرض 3 أسباب لحصول فليك على عقد دائم مع البايرن

1- سلسلة نتائج رائعة
بداية فليك مع البايرن كانت مميزة، فالفريق سحق بوروسيا دورتموند بنتيجة 4-0 في الجولة 11 من البوندزليجا، لكن سرعان ما عادت الشكوك حول مصير المدرب مع خسارة بايرن ميونخ لمباراتين متتاليتين في الدوري ضد باير ليفركوزن وضد بوروسيا مونشنجلادباخ، قبل أن ينتفض الفريق محققًا 10 انتصارات في آخر 11 جولة، دون التعرض لأي هزيمة (تعادل مباراة)، لتتسبب هذه النتائج في تواجد بايرن على قمة الترتيب بفارق 4 نقاط عن أقرب الملاحقين مع مرور 25 جولة من الموسم الحالي المُعلق.
بايرن مع فليك لم يتألق فقط في الدوري، بل وصل إلى نصف نهائي كأس ألمانيا مع وضع الفريق لقدم في الدور ربع نهائي من دوري الأبطال، بتحقيقه انتصار كبير وعريض في لندن على تشيلسي في ذهاب دور الـ16 من المسابقة.

2- شراسة هجومية

21 مباراة لعبها بايرن ميونخ تحت قيادة هانزي فليك في مختلف البطولات، وخلالها لم يفشل بايرن في التسجيل سوى في مباراة وحيدة فقط (التعادل 0-0 ضد آر بي لايبزيج).
بايرن مع فليك سجل 67 هدفا، وهو المعدل الذي يتخطى متوسط الثلاثة أهداف في المباراة الواحدة، ويوضح مدى الشراسة الهجومية التي أصبح عليها الفريق مع تولي المدرب الألماني لقيادته.

3- صحوة توماس مولر
لو أن هناك لاعب واحد استفاد حقًا من تواجد هانزي فليك، فهو ابن النادي واللاعب المفضل لدى جماهير البايرن، توماس مولر، الذي كان يبدو على أعتاب الرحيل مع النادي مع توتر علاقته مع الكرواتي نيكو كوفاتش، وعدم حصول اللاعب على فرصة لعب بشكل مستمر.
مولر مع فليك لعب في جميع المباريات الـ15 في البوندزليجا، وخلالها اشترك لاعب الوسط المهاجم الألماني في تسجيل 18 هدفًا من خلال تسجيله 6 أهداف وصناعته 12 هدفًا، وهو معدل يوضح أن اللاعب ينجح في تحقيق أكثر من مساهمة تهديفية واحدة (هدف أو تمريرة حاسمة) في المباراة تحت قيادة فليك، مقابل اشتراكه في تسجيل 4 أهداف فقط (صنع 4 أهداف) في أول 10 مباريات من الموسم في الدوري تحت قيادة كوفاتش.

-الإعلانات-