قطر وروسيا تردان على اتهام وثيقة أمريكية لهما بتقديم رشاوى لتنظيم المونديال

ردت دولتا روسيا وقطر على وزارة العدل الأمريكية التي كشفت، أمس الاثنين، عن وثيقة ادعت حصول الدولتين على حقوق تنظيم بطولتي كأس العالم 2018 و2022، على الترتيب، عن طريق تقديم رشاوى لأعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وقال المتحدث باسم الكريملن الروسي ديميتري بيسكوف، حسب موقع «جول» العالمي: «حصلت روسيا على حق تنظيم كأس العالم بطريقة قانونية تمامًا»، مضيفًا أن قرار تنظيم دولته للمونديال «ليس مرتبطًأ بأي رشاوى ونحن ننفي تمامًا هذه الادعاءات».

وتابع: «روسيا نظمت أفضل كأس عالم في التاريخ، نحن فخورين بذلك، لقد قرأنا المقال في الإعلام ولا نفهم ما يشير إليه».

ومن جانبها، ردت قطر على الاتهامات الموجهة إليها من قبل وزارة العدل الأمريكية عن طريق بيان أصدرته اللجنة العليا للمشاريع والإرث قالت فيه: «اللجنة العليا للمشاريع والإرث تنفي بقوة الادعاءات التي تحتويها الوثائق التي تم نشرها بشكل علني في الولايات المتحدة في 6 أبريل 2020، هي جزء من قضية جارية منذ وقت طويل موضوعها ليس نظام التقدم لاستضافة كأسي العالم 2018 و2022».

وتابع البيان: «رغم سنوات من الادعاءات الكاذبة، لم تظهر أي أدلة أبدًا تثبت فوز قطر بحقوق تنظيم كأس العالم 2022 بشكل غير أخلاقي أو بطرق تتعارض مع نظام التقدم الصارم الخاص بفيفا».

واختتم البيان: «اللجنة العليا للمشاريع والإرث حافظت على التزامها بجميع القواعد والقوانين الخاصة بالتقدم لاستضافة كأسي العالم 2018/2022 وأي ادعاءات مخالفة ليس لها أساس وسيتم مواجهتها بشراسة».

-الإعلانات-