5 نجوم استفادوا من توقف البريميرليج بعد تفشي كورونا

لم يتحدد حتى اللحظة موعد استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز “بريميرليج” والمتوقف عند الجولة 29، في ظل ازمة تفشي وباء فيروس كورونا في العالم.

وقد لا يبدو هناك اي مواعيد واضحة لعودة النشاط إلا ان جميع الأطراف المعنية يبدو وانها مصرة على استكمال موسم 2019 -2020 على الرغم من كل الصعوبات والمعوقات التي تحول دون ذلك.
كارثة كورونا تسببت في توقف النشاط، لكنها كذلك منحت بعض النجوم الوقت الكافي للتعافي والإستعداد لحضور المنعطف الأخير من الموسم الحالي المعلق، وفي السياق التالي سنستعرض معكم 5 نجوم استفادوا من توقف البريميرليج.

1- هاري كين:
منذ اصابته في الجولة 21 ضد ساوثهامبتون، وهداف توتنهام والمنتخب الإنجليزي يبدو بعيدًا عن العودة هذا الموسم، حتى ان اشد المتفائلين توقع عودته في الجولات الـ4 أو الـ5 الأخيرة من الموسم، لكن اللاعب الذي سجل 17 هدف في 25 مباراة بمختلف البطولات هذا الموسم مع السبيرز تعافى الأن واصبح جاهز لإستئناف الموسم مع فريقه الذي يعاني في المنافسة على تحقيق مركز يكفل لهم المشاركة في دوري الأبطال الموسم القادم..

2- ماركوس راشفورد:
إصابة عنيفة بالظهر ابعدت المهاجم الإنجليزي الشاب عن مانشستر يونايتد وسط توقعات بعدم لحاق اللاعب بالموسم الحالي، قبل ان يتسبب وباء فيروس كورونا في توقف الموسم.
راشفورد بدون شك يخوض افضل موسم له في مسيرته الإحترافية مع تسجيله 19 هدف في 31 مباراة، وتسجيله 14 هدف في البريميرليج محققًا افضل سجل له على الإطلاق في موسم من المسابقة.
في غياب راشفورد عانى مانشستر يونايتد قليلًا حتى انضم للفريق لاعب الوسط البرتغالي برونو فيرنانديز، ولذلك سيكون تواجد هذا الثنائي معًا في ارض الملعب دفعة قوية للشياطين الحمر الذين ينافسون على مركز مؤهل لدوري الأبطال بجانب استمرارهم في مسابقة الدوري الأوروبي وكأس الإتحاد الإنجليزي.

3- ليروي ساني:
غياب الجناح الألماني عن صفوف مانشستر سيتي هذا الموسم كان أثره واضحًا تمامًا، فاللاعب الذي ساهم في تسجيل 34 هدف من أصل 47 مباراة لعبها خلال الموسم الماضي مع الفريق غاب طوال الموسم الحالي بسبب إصابته بقطع في الرباط الصليبي في افتتاح الموسم خلال مباراة الدرع الخيرية ضد ليفربول.

مانشستر سيتي بكل تأكيد افتقد جناحه الألماني الذي اصبح حاليًا جاهز بدنيًا ومستعد لخوض المنعطف الأخير من الموسم من خلال المنافسة على تحقيق المركز الثاني في الدوري بجانب الحلم الأكبر بالمنافسة على لقب دوري الأبطال مع النادي الإنجليزي.

4- كريستيان بوليسيتش:
الجناح الأمريكي الشاب الذي كان يعول عليه فرانك لامبارد هذا الموسم لتعويض رحيل إيدن هازارد، لكن الجناح الأمريكي سقط في فخ الإصابة منذ شهر يناير الماضي ليغيب عن تشيلسي في فترة حاسمة من الموسم، ويبتعد عن الفريق تمامًا في اخر 8 مباريات لم ينجح خلالها الفريق في تحقيق الفوز سوى في 3 فقط، ليصبح مهدد بخسارة المركز الرابع المؤهل لدوري الأبطال في ظل منافسة شديدة من اكثر من فريق، لكن فترة توقف الموسم ستسمح لتشيلسي بإستعادة موهبتهم الشابة مرة اخرى.

5- هيونج مين سون:
مثل هاري كين، ستكون عودة سون لصفوف السبيرز بمثابة دفعة قوية نحو منافسة توتنهام على مركز مؤهل لدوري الأبطال الموسم المقبل.

عودة سون لصفوف السبيرز، كانت منتظرة بنهاية الشهر الجاري، وهو ما كان سيعني عودة اللاعب لأخر 3-4 مباريات من الموسم، لكن توقف الموسم بسبب وباء كورونا منح توتنهام فرصة ذهبية لإستعادة ثاني أفضل الهدافين بعد هاري كين، مع تسجيل الكوري ل9 أهداف في 21 مباراة بالدوري هذا الموسم، 4 منهم في اخر 3 مباريات له مع الفريق والتي انتهت جميعها بالفوز، ومن بعد غيابه بسبب الإصابة لم يعرف توتنهام طعم الفوز (3 مباريات: خسر 2 وتعادل 1).

-الإعلانات-