«فايلر»: القاهرة أصبحت هادئة بشكل لا يصدق.. وكرة القدم شيئًا ثانويًا

علق السويسري رينيه فايلر، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، عن قرار تجميد النشاط الرياضي في مصر، بعد تفشي فيروس كورونا.

وجاء هذا القرار في ظل انتشار فيروس كورونا، والذي يهدد حياة الملايين منذ ظهوره لأول مرة في مدينة ووهان الصينية قبل نهاية العام الماضي، حيث ارتفعت الحالات حتى مساء اليوم السبت لـ 294 حالة، وفقًا لما ذكرته وزارة الصحة في مصر.

وقال فايلر، في تصريحات لصحيفة «بيليك» السويسرية: «الأمور مستقرة في القاهرة، والجو أصبح هادئا بشكل لا يُصدق، من الساعة السابعة مساءً هناك شبه حظر تجول».

وتابع: «لدي صالة ألعاب رياضية هُنا، لدي جهاز كمبيوتر محمول أعمل عليه، قرأت الكثير من الأشياء، وأتواصل مع الناس، وهناك مخاوف من مصير أسوأ».

وبسؤاله حول عشق الجماهير له، وردًا على «هل تشعر أنك أصبحت فرعون القاهرة الجديد؟»، أجاب: «واو، ماذا؟، أنا أشعر بالحماس والدعم في النادي، ولكن مع هذه الأزمة هدأ نشاطي وحماسي، كرة القدم أصبحت شيئا ثانويا».

وأردف: «الآن كل شيء متوقف حتى 4 أبريل المقبل، سيكون هناك اجتماعات أخرى الأحد، وسنناقش كيف ستسير الأمر على المدى المتوسط، أنا ليس لدي خيار سوى الانتظار، وآمل أنّ نستمر في اللعب بدون جمهور».

وأكمل: «الأمر لا يتعلق بفوزنا باللقب أم لا، الأهم أن يكون جميع اللاعبين بصحة جيدة، فكرة كرة القدم تعطي الأمل، وتقلل الاضطراب في هذه الأوقات الصعبة».

وواصل: «الفندق الذي أتواجد به يحتوى على 400 غرفة، لكننا نكون فقط 10 أشخاص في غرفة الإفطار، أنا أجلس في غرفتي وأنتظر الأشياء».

واختتم: «بخلاف ذلك، أنا أعرف أنني سأجلس طويلًا خلف جهاز الكمبيوتر الخاص بي في الفندق، ولكن سأقوم بأفضل ما لدي، أنا لا أفتقر إلى التفاؤل».

-الإعلانات-