هل يلقى الدوري المصري مصير الإلغاء للمرة ١٣ في التاريخ؟

لا يزال الذعر يثير العالم بسبب تفشى فيروس كورونا القادم من الصين وسرعة انتشاره بين عدد كبير من الدول فى الفترة الأخيرة، مما دعا إلى تعليق النشاط الكروى فى عدة بلدان بالقارة الأوروبية على رأسهم إنجلترا وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا، كذلك الحال فى المملكة العربية السعودية والمغرب وعدد آخر من بلدان العالم.

ويطارد الدورى المصرى شبح الإلغاء أو التجميد لإشعار اّخر، فى ظل غزو الفيروس للدول العربية والإفريقية، وإعلان «كاف» تأجيل جولتى التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا بالكاميرون.

وعلى مدار تاريخ الدورى المصرى شهدت المسابقة الإلغاء خلال 12 موسما، نستعرضها من خلال التقرير التالى.

البداية كانت فى موسم 1951-1952، حيث لم تًستكمل منافسات الدورى الممتاز وقتها بسبب ضيق الوقت ومشاركة المنتخب القومى بدورة الألعاب الأولمبية بهيلسنكى.

فى موسم 1953- 1954 تضرب أزمة مباراة الأهلى والترام الدورى المصرى، بعد حالة من الشغب الجماهيرى أدت إلى إعادة المباراة، وتم تأجيل على إثرها عدة مباريات أخرى إلى أن اتخذ المسؤولون قرارا بإلغاء المسابقة.

وشهدت الكرة المصرية تجميدا لمدة 4 مواسم فى القترتين ما بين موسم 1967-1968 وموسم 1970-1971 بسبب حرب 67، ومع عودة الدورى فى موسم 1971-1972، يتسبب الحارس الفلسطينى للأهلى مروان كنفانى فى شغب عارم بلقاء القمة أمام الزمالك وتُلغى على إثره المباراة ويقرر اتحاد الكرة عدم استكمال الموسم.

من جديد تُلغى مسابقة الدورى المصرى الممتاز فى 1973- 1974 بسبب قيام حرب أكتوبر المجيدة، وبفرمان من محمود الجوهرى، المدير الفنى التاريخى لمنتخب مصر، يقرر اتحاد الكرة عدم استكمال منافسات المسابقة فى موسم 1989-1990 لاستعداد الفراعنة لخوض نهائيات مونديال إيطاليا.

ويشهد موسم 2011-2012 حادثا أليما بوقوع 74 ضحية من جماهير الأهلى فى ملعب بورسعيد خلال لقاء المصرى، لتُلغى المسابقة فى ذلك الموسم، قبل أن يتم إلغاؤها من جديد فى الموسم التالى 2012-2013 بسبب شغب الجماهير وعدم استقرار الأمور بالبلاد آنذاك.

تُرى هل يكون فيروس كورونا سببا لإلغاء المسابقة مجددا فى الموسم الجارى وللمرة الثالثة عشرة فى تاريخ الدورى الممتاز أم ستستمر منافسات المسابقة بشكل طبيعى فى جولاتها المقبلة؟، علما بان مسؤولى الجبلاية قد أعلنوا عن غياب الحضور الجماهيرى لجميع المباريات المقبلة حفاظا على سلامة الجميع.

-الإعلانات-