الأزمة التهديفية تقود الريـال لسقوط مخيب أمام ليفانتي.. ورقم مميز لـ«باكو» (تقرير)

سقط ريال مدريد خارج قواعده بهدف نظيف ضد فريق ليفانتي بنتيجة 1-0، في مباراة ضمن مباريات الجولة 25 من لاليجا.

وأهدر ريال مدريد نقطته الخامسة في أخر جولتين فقط من المسابقة (تعادل الجولة الماضية على ملعبه ضد سيلتا فيجو 2-2) ليخسر صدارة الترتيب بفارق نقطتين لصالح برشلونة، مع تجمد رصيد العملاق المدريدي عند (53 نقطة).

وكان ريال مدريد متصدرًا للترتيب حتى الجولة 23 بفارق ثلاث نقاط عن غريمه التقليدي، لكن السقوط المتوالي جعل الفريق يهدر صدارته قبل جولة واحدة فقط من المواجهة المرتقبة بين الفريقين.

وجاء هدف خوسيه لويس موراليس قبل نهاية المباراة بأقل من ربع ساعة ليشكل ضربة موجعة للضيوف الذين كانوا يمنون أنفسهم بإنهاء الجولة في الصدارة، لكن عوضًا عن ذلك تلقوا هزيمتهم الثانية هذا الموسم في الدوري، والخسارة الأولى في الدوري منذ الخسارة بهدف نظيف ضد مايوركا في 19 أكتوبر 2019.

وأنهى ليفانتي سلسلة اللاهزيمة لريال مدريد في الدوري، والتي امتدت لـ15 جولة متتالية، بداية من الجولة العاشرة وحتى الجولة 24.

وفشل ريال مدريد في التسجيل ضد المنافس في مختلف البطولات للمرة الثامنة هذا الموسم (من إجمالي 36 مباراة)، وهو العدد الذي يقل بمباراة واحدة عن عدد المباريات التي فشل فيها ريال مدريد من التسجيل ضد المنافس في مختلف البطولات خلال ولاية زيدان الأولى مع الفريق (9 مباريات من بين 149 مباراة).

وحافظ ليفانتي على نظافة شباكه للمرة الرابعة فقط هذا الموسم في لاليجا، والثانية خلال عام 2020 (ضد ليجانيس «قبل أخير التدريب»، وريال مدريد «متصدر الترتيب مع بداية الجولة 25»).

وأصبح باكو لوبيز، مدرب ليفانتي، هو أول مدرب يقود فريقه للفوز على ملعبه ضد ريال مدريد وبرشلونة في لاليجا خلال نفس الموسم (هزم برشلونة 3-1، وريال مدريد 1-0)، منذ المدرب أوناي إيمري مع إشبيلية في موسم 2015/2016.

-الإعلانات-