آرسنال × إيفرتون: أوباميانج «كالعادة» يلعب دور البطولة في فوز صعب للجانرز

حقق آرسنال انتصارًا صعبًا وهامًا في صراع المراكز المؤهلة للمسابقات الأوروبية في الموسم القادم، وذلك بعد ان تغلب على ضيفه إيفرتون بنتيجة 3-2 في مباراة ضمن مباريات الجولة 27 من البريميرليج.

وتلقى آرسنال هدفًا بعد 50 ثانية فقط من بداية المباراة ليكون أسرع هدف يتلقاه النادي في البريميرليج على ملعب الإمارات، لكن المهاجم الإنجليزي الشاب إيدي نكيتياه سجل هدف التعادل لأصحاب الأرض مسجلًا أول أهدافه في البريميرليج على ملعب الإمارات.

وصنع بوكايو ساكا هدف نكيتياه ليكون هدف آرسنال الأول جاء عن طريق أقدام لاعبين اقل من 21 عامًا، وهو حدث لم يتكرر مع النادي في البريميرليج منذ هدف نيكلاس بيندتنر ضد بولتون في عام 2008(من صناعة دينيلسون).

ووضع قائد وهداف آرسنال بيير إيمريك أوباميانج أصحاب الأرض في المقدمة لكن الضيوف أدركوا التعادل قبل نهاية الشوط الأول عن طريق البرازيلي ريتشارليسون.

ومع بداية الشوط الثاني سجل أوباميانج ثاني أهدافه وثالث أهداف آرسنال في المباراة، ليرفع رصيده التهديفي في الدوري إلى 17 هدفًا مناصفة مع هداف الدوري الحالي، جيمي فاردي.

وحافظ أوباميانج على عادته التهديفية المميزة بالتخصص ضد إيفرتون على ملعب الإمارات، والتي شهدت تسجيله في جميع المباريات التي لعبها ضد الضيف الليفربولي (3).

وبهذه النتيجة يكون آرسنال حقق انتصاره الثاني على التوالي في الدوري، محققًا سلسلة انتصارات لم تحدث هذا الموسم على مستوى الفريق سوى بعد أول جولتين.

وأرتقى آرسنال إلى المركز التاسع برصيد 37 نقطة وبفارق 7 نقاط عن تشيلسي الرابع، في حين تراجع إيفرتون إلى النصف الأسفل من جدول الترتيب بإحتلاله المركز الحادي عشر على بعد نقطة واحدة فقط من آرسنال.

وفشل إيفرتون في كسر عقدة زيارته لملعب آرسنال في عهد البريميرليج للمباراة رقم 24 على التوالي (خسر 20 وتعادل 4)، لتكون ثاني اسوأ سلسلة للنادي خارج قواعده في الدوري ضد نادي معين، بعد سلسلة النادي ضد ليدز يونايتد والتي امتدت خلال الفترة بين 1946 وحتى 2001.

-الإعلانات-