تكريم رئاسي لمنتخب اليد بعد التأهل للأوليمبياد

عاشت بعثة المنتخب المصرى لكرة اليد ليلة سعيدة، أمس، بعد تتويجها ببطولة إفريقيا لكرة اليد والتأهل للأولمبياد عقب التغلب على تونس صاحبة الأرض والجمهور فى نهائى البطولة بنتيجة 27 /23، وعقب انتهاء مراسم التتويج، حرص اللاعبون على الاحتفال فى الصالة المغطاة بالتقاط الصور السيلفى، ونال ممدوح هاشم جانبًا كبيرًا من الاهتمام والتفاعل بعدما قام بتقبيل قدم والدته التى حرصت على حضور المباراة من المدرجات، تقديرًا لجهودها، كما تحولت غرفة خلع الملابس إلى ساحة أفراح احتفالًا بالإنجاز.

وأعرب اللاعبون عن سعادتهم الكبيرة بتهنئة الرئيس عبدالفتاح السيسى والوعود بتكريمهم من قبل الرئيس تقديرًا على الإنجاز الكبير وتحفيزًا لهم قبل الأوليمبياد. وحقق المنتخب العديد من الإنجازات الفردية، حيث حصل يحيى الدرع على جائزة أفضل لاعب فى البطولة، وفاز محمد سند بلقب أفضل جناح أيمن وأفضل لاعب فى المباراة النهائية، ويحيى خالد أفضل ظهير أيمن، وعلى زين أفضل ظهير أيسر. وأبدى يحيى الدرع سعادته بالفوز على تونس وتحقيق إنجاز تاريخى، قائلا: «أشكر الله عز وجل على توفيقه لنا والسير بخطوات ثابتة نحو تحقيق أهدافنا فى البطولة، وفوزى بلقب أفضل لاعب تتويج لجهود زملائى». واعترف بأنه كان يخشى مواجهة تونس، خاصة أنه من المنتخبات الكبيرة، ومنافس تقليدى للفراعنة على زعامة القارة، ومن المنتخبات شبه المتكاملة، لضمه لاعبين طوال القامة يمتلكون القوة والسرعة.

وأكد «الدرع» أن المنتخب المصرى ليس منتخب اللاعب الواحد، وأن كل اللاعبين نجوم، ولولا تألق اللاعبين لما ظهر أى لاعب بمستواه، وشدد على أن الجهاز الفنى يسعى دائما لمحاولة تصحيح ومعالجة الأخطاء، وأن الجمهور له عامل كبير فى دعم اللاعبين.

من جانبه، أبدى محمد سند سعادته بالتألق والإشادة بمستواه، مؤكدًا أن سقف الطموح ارتفع عند اللاعبين، وأنهم يرفعون شعار «لا بديل عن ميدالية أوليمبية واستعادة اليد المصرية مكانتها على خريطة اللعبة عالميًا»، مشيرا إلى أن القادم أفضل.

فيما قال على زين «إن جميع اللاعبين رجالة، وأثبتوا أنهم على قدر المسؤولية بتقديم عرض قوى أمام فريق لا يستهان به»، وقال: «سنقدم كل ما لدينا من إمكانيات فى الأوليمبياد لتحقيق إنجاز جديد».

وفوجئ أفراد البعثة باستقبال أسطورى لدى وصولهم مطار القاهرة أمس، حيث تم استقبالهم بالورود والمزمار والرقص، وتجمع عدد كبير من الجماهير وأسر اللاعبين لتحيتهم والنداء عليهم بالاسم، وهو ما تفاعل معه اللاعبون، كما حرص الدكتور أشرف صبحى، وزير الرياضة، وهشام حطب، رئيس اللجنة الأوليمبية على استقبال اللاعبين لتهنئتهم بالإنجاز.

ومن جانبه، أكد الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، أن الإنجاز الكبير الذى حققه منتخب مصر لكرة اليد امتداد للنهضة الرياضية غير المسبوقة التى تشهدها مصر حاليا، وذلك بفضل الرعاية والدعم الكبير اللذين يقدمهما السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، للرياضة المصرية، واللذين أفرزا العديد من الإنجازات، وتتضح معالمها يوما بعد يوم من خلال العديد من الإنجازات التى يسعد بها الشعب المصرى فى العديد من اللعبات وفى مختلف المحافل والمناسبات الرياضية القارية والعالمية، مشيرا إلى أن الحكومة المصرية برئاسة المهندس مصطفى مدبولى لا تألو جهدا فى سبيل تنفيذ توجيهات القيادة السياسية لتهيئة الأجواء المناسبة وتوفير كل الإمكانات وتذليل العقبات أمام جميع الأبطال فى مختلف اللعبات لرفع العلم المصرى عاليًا خفاقًا فى شتى المناسبات.

وأكد «صبحى» أن الروح والعزيمة والأداء المتميز للاعبى المنتخب المصرى لكرة اليد خلال منافساته بالبطولة الإفريقية كانت الدافع وراء هذا الإنجاز الكبير. وقال: «طلبات اليد أوامر لتحقيق إنجاز فى طوكيو، وأعد اللاعبين بمفاجآت سارة الفترة المقبلة».

وكشف وزير الشباب والرياضة عن تلقيه برقية تهنئة من الدكتورة سنية بنت الشيخ، وزيرة شؤون الشباب والرياضة التونسية، أكدت خلالها عمق العلاقات الممتدة بين البلدين العربيين الشقيقين، متمنية دوام التوفيق فى كل المحافل الرياضية التى تخوضها المنتخبات المصرية، ومشيدة بالنتائج والإنجازات الكبيرة التى تشهدها الرياضة المصرية فى مختلف المحافل الدولية والقارية.

يأتى ذلك فى الوقت أهدى فيه مجلس إدارة اللجنة الأولمبية برئاسة هشام حطب الفوز الكبير إلى رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى الذى يمنح الرياضة اهتمامًا كبيرًا، وقد حققت الرياضة المصرية طفرة وإنجازات متعددة فى عهده. كما قدم المجلس التهنئة إلى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء والدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة بهذا الإنجاز الكبير الذى يضاف لإنجازات الرياضة المصرية التى تتحقق خلال الفترة الحالية.

-الإعلانات-