سقوط مدريدي تاريخي في الباسك (تقرير)

سقط أتلتيكو مدريد خارج قواعده بنتيجة 2-0 ضد فريق إيبار، في مباراة ضمن مباريات الجولة 20 من الدوري الإسباني «الليجا».

 وفشل أتلتيكو مدريد في استغلال تعثر إشبيلية، الرابع في جدول الترتيب والذي يمتلك نفس رصيد نقاط النادي المدريدي (35) وفشل في الإبتعاد عنهم بفارق مريح، ليستمر في المركز الثالث على بعد 8 نقاط كاملة من المتصدر الحالي للترتيب.

 ولم يبدأ وصيف بطل كأس السوبر الإسباني المباراة بالشكل المنتظر، ووجد نفسه متأخرًا بهدف بعد 10 دقائق فقط عن طريق اصحاب الأرض، الذين حافظوا على تقدمهم حتى الدقيقة الأخيرة من المباراة، قبل ان يعززوا من تقدمهم بهدف ثاني وينهوا المباراة محققين انتصارًا تاريخيًا، هو الأول لهم ضد أتلتيكو مدريد في تاريخ مواجهات الفريقين في لاليجا.

 وتلقى أتلتيكو خسارته الثانية على الإطلاق ضد مضيفه الباسكي في تاريخ مواجهات الفريقين في مختلف البطولات (فاز 12 وتعادل 4)، وتلقى بالأمس أول خسارة له منذ الخسارة بنتيجة 2-1 في أبريل 2001 في دوري الدرجة الثانية.

 واستمر عقم النادي المدريدي التهديفي الواضح هذا الموسم، وفشل في التسجيل للمباراة السابعة من بين 20 مباراة في لاليجا هذا الموسم، مسجلًا إجمالي 22 هدف في 20 مباراة في الدوري هذا الموسم بمتوسط هدف وحيد تقريبًا في كل مباراة.

 وتلقى أتلتيكو مدريد 14 هدفًا هذا الموسم، 6 منهم نتيجة تسديدات من خارج منطقة الجزاء، ليتلقى الفريق 42% من الأهداف التي استقبلها هذا الموسم من أهداف من خارج ال18، وهي النسبة الأعلى لفريق يستقبل أهداف من خارج ال18 في لاليجا هذا الموسم.

 ولم يسجل أتلتيكو مدريد سوى 8 اهداف خارج قواعده هذا الموسم من 10 مباريات في لاليجا هذا الموسم، وهو العدد الذي يفوقه السجل التهديفي ل13 فريق اخر في المسابقة خارج قواعدهم هذا الموسم.

 ولم يحقق أتلتيكو مدريد سوى 3 انتصارات فقط خارج قواعده مهدرًا 16 نقطة في 7 مباريات (تعادل في 5 وخسر 2).

-الإعلانات-